ملياردير أميركي يشتري نادي روما مقابل أكثر من نصف مليار يورو

أعلن نادي روما الايطالي اليوم تغييرا في ملكيته بعد شراء الملياردير الاميركي دان فريدكين فريق العاصمة مقابل 591 مليون يورو (700 مليون دولار اميركي). واشترى فريدكين (54 عاما) اسهم النادي الايطالي من رجل الاعمال مواطنه جيمس بالوتا (62 عاما).

وقال النادي في بيان "يؤكد نادي روما ان اتفاقا قد حصل بين ايه أس روما أس بي في، أل أل سي، المساهم الاكبر في روما أس بي ايه ومجموعة فريدكين بشأن بيع النادي". وتابع "تُقدّر العملية بـ591 مليون يورو". ويتوقع ان يتم التوقيع قبل نهاية الشهر الجاري.وبحسب مجلة فوربس، تُقدّر ثروته باكثر من اربعة مليارات دولار ليكون الرقم 504 على لائحة اثرياء العالم.

ولم يكن بالوتا الذي يتخذ من بوسطن مقرا له والقليل الظهور في العاصمة محبوبا لدى جماهير روما، خصوصا في ظل ادارته ملفي اسطورتي النادي المعتزلين فرانشيسكو توتي ودانييلي دي روسي.

وكان مشروع بالوتا الاكبر بناء ملعب جديد للنادي في جنوب العاصمة، لكه واجه تأخيرا لاسباب قانونية وبيروقراطية، ولا يزال ضمن مرحلة التخطيط.

وحل روما، حامل لقب الدوري ثلاث مرات آخرها في 2001، في المركز الخامس في الموسم المنصرم، فيما يعود تتويجه الاخير الى كاس ايطاليا في 2008. وبلغ نصف نهائي دوري ابطال اوروبا في 2018، لكنه لم يتأهل الى المسابقة الاوروبية في آخر موسمين، وهو يواجه اشبيلية الاسباني الخميس في ثمن نهائي الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

طباعة