«السيتيزن» يستضيف «الملكي» بعد غد في إياب دور الـ 16

أرقام ريال مدريد دون راموس.. تفتح طريق سيتي في «الأبطال»

صورة

تتجه أنظار وعشاق دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إلى استاد «الاتحاد»، معقل فريق مانشستر سيتي الإنجليزي بعد غد، حيث الموعد مع لقاء سيتي وضيفه ريال مدريد في إياب دور الـ16، في موقعة تبدو الأفضلية فيها على الورق لـ«السيتيزن»، خصوصاً في ظل تفوقه ذهاباً في مدريد بنتيجة 2-1، بجانب غياب العنصر الأهم في دفاع الفريق «الملكي» وصخرة دفاعه وقائده، سيرجيو راموس، بسبب طرده ذهاباً.

ونشرت صحيفة «ماركا»، أمس، تقريراً رقمياً تؤكد فيه أن طريق مان سيتي قد يكون مفتوحاً للعبور إلى ربع النهائي، كون مدريد يعاني بشدة في ظل غياب راموس، إذ يكفي القول إنه لم يفز في آخر ست مباريات غاب فيها راموس، سوى مرة واحدة فقط، بينما تلقى الريال ثماني هزائم إجمالاً في المباريات التي غاب عنها التي تصل إلى 30.

وكانت هذه المباراة الوحيدة ضد كلوب بروج البلجيكي بنتيجة 3-1 في العاصمة البلجيكية بروكسل، بينما كانت الأرقام الصعبة في الهزائم، من أبرزها إياب ربع نهائي موسم 2018، حين غاب عن لقاء يوفنتوس، وخسر الريال 3-1، لكنه تأهل بنتيجة المباراتين (4-3)، وذلك بسبب ركلة جزاء متأخرة سجلها البرتغالي رونالدو للريال بعد تعثر لوكاس فاسكيز.

وكانت المباراة الأخرى في موسم 2019، حيث خسر الريال خارج أرضه من سيسكا موسكو الروسي، بنتيجة 1-صفر، وكان غيابه عن هذه المباراة اختيارياً من قبل المدرب الإسباني وقتها لوبتيجي. وحين عاد سيسكا لمواجهة الريال على أرض الأخير، كان لوبيتيجي قد رحل وحل مكانه المدرب سانتياغو سولاري، لكن «الأبيض» خسر 3-صفر، في هزيمة قاسية ومذلة.

وكانت الهزيمة الأقسى حين خسر الريال بغياب سيرجيو راموس في لقاء العودة في دور الـ16 من أياكس الهولندي بنتيجة 4-1، على الرغم من فوزه في امستردام 2-1. وكان غيابه عن هذا اللقاء بسبب خطأ فادح نتيجة تعمده الحصول على ورقة صفراء لكي يطرد ويتخلص من عبء الغياب المتوقع عن مباراة أصعب في ربع النهائي، لكنه تسبب في خروج فريقه مبكراً.

وبسبب عقوبة فرضت عليه من الاتحاد الأوروبي، اضطر راموس إلى الغياب مجدداً في اللقاء الافتتاحي لهذا الموسم عن لقاء باريس سان جرمان في دور المجموعات، وكانت الهزيمة للملكي بنتيجة قاسية 3-صفر، رغم غياب كيليان مبابي ونيمار عن سان جرمان.

ومنذ التحاقه بمدريد، غاب راموس عن 30 مباراة في الأبطال، إما بسبب الإصابة أو قرار مدريد، أو نتيجة الطرد، وفي هذا الغياب، فاز الريال في 19 مناسبة، وتعادل ثلاث مرات، وخسر في ثماني مناسبات، و62% من هذه الهزائم الثماني، كانت في آخر ست مباريات غاب فيها راموس.


أبرز المباريات الأخيرة التي غاب فيها راموس:

- ريال مدريد 1-3 يوفنتوس 2018.

- سيسكا موسكو 1-صفر الريال 2018.

- الريال 1-4 أياكس 2019.

- سان جرمان 3-صفر الريال 2019.

- كلوب بروج 1-3 ريال مدريد 2019.


• غاب راموس في تاريخ لقاءاته في الأبطال مع الريال عن 30 مباراة، فاز الملكي في 19 وخسر ثمانية، منها خمس هزائم في آخر ست مباريات.

طباعة