رابطة مشجعين ألمانية تعارض بشدة قرار عودة الجماهير إلى الملاعب

انتقدت مجموعة المشجعين الألمانية (أور كيرف)، القرار الصادر اليوم والقاضي بعودة جزئية للجماهير إلى مباريات كرة القدم الموسم المقبل، وهو الأمر الذي كان على جدول أعمال رابطة الدوري الألماني خلال اجتماعها مع الأندية اليوم. وقال عضو رابطة المشجعين جوست بيتر لإذاعة (أر بي بي )، إن أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد لا تزال مستمرة، كما أنها تشهد زيادة في الحالات مؤخرا، وهو الأمر الذي يؤكد خطورة السماح بتلك الخطوة.

ووافقت الأندية الـ36 في الدرجتين الاولى والثانية على نموذج اقترحته رابطة الدوري، يسمح بعودة جزئية محتملة للمشجعين الى الملاعب بدءا من منتصف سبتمبر في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد. وقال رئيس الرابطة كريستيان سيفرت خلال مؤتمر صحافي "متى وما هو عدد المشجعين الذين سيسمح لهم بالعودة إلى الملاعب ليس قرارا بيد رابطة الدوري. لا نتوقع أو نطالب بأي شيء، لكننا نستعد لذلك". وشدد على أن "الاولوية حاليا في المانيا ليست الملاعب الممتلئة بل صحة الناس".

وسيكون الأمر منوطا بالسلطات المحلية لتحديد ما إذا كانت عودة الجماهير الى الملاعب في المدى القريب محتملة لاسيما في ظل مخاوف من موجة ثانية من الإصابات. ومن المتوقع أن يبحث وزراء الصحة في مختلف الولايات الالمانية في هذه المسألة خلال اجتماع الاثنين المقبل.

وقال عضو رابطة المشجعين بيتر: مع كل الرغبة التي أملكها في العودة إلى الملعب، لكننا نعيش في جائحة،المنطق يقول أنه يجب أن يتم وضع الحماية الصحية كأولوية". وتابع بيتر أن الأندية يجب أن تقدم ضمانات بأن بيانات الجماهير لن تستخدم في أي شيء أخر إلا الحماية الصحية، وذلك بعد السماح للجماهير بالعودة بالتذاكر الشخصية عبر الإنترنت.

وانتقدت روابط أخرى للمشجعين، جوانب مختلفة من مفهوم رابطة الدوري الألماني، بما في ذلك منع المشجعين من الفرق الزائرة من حضور المباريات. 

طباعة