محمد صلاح في أزمة مع ليفربول قد تدفعه للرحيل

شكل تصريح هداف فريق ليفربول الأخير بشأن مستقبله مع الفريق أزمة لدى عشاق الفريق بعدما أكد أنه لا يعرف مستقبله مع الفريق، وزاد من حدة الموقف لدى صلاح الذي تعرض لانتقادات كثيرة الموسم الأخير من جمهور ليفربول رغبة نادي زينيت بطرسبورغ، بطل الدوري الروسي الممتاز لكرة القدم، في ضم الكرواتي، ديان لوفرين.

وكان ديان لوفرين، الذي يعتبر أحد أقرب أصدقاء النجم المصري محمد صلاح، قد انتقل إلى صفوف فريق ليفربول في عام 2014 قادما من ساوثهامبتون، وتكللت هذه الفترة بتتويج لوفرين مع "الريدز" بلقب بطل الدوري الإنجليزي الممتاز "البريمير ليغ" للموسم الحالي، ودوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الأوروبي، ووصل مع المنتخب الكرواتي إلى المباراة النهائية لبطولة كأس العالم 2018، في روسيا.

وتفصيلاً كشفت صحيفة "التايمز" البريطانية، أن نادي زينيت بطرسبورغ، بطل الدوري الروسي الممتاز لكرة القدم، وافق على شراء الكرواتي، ديان لوفرين، مدافع ليفربول الإنجليزي، مقابل 12 مليون يورو، وكان بطل الدوري الروسي يخطط لتخفيض قيمة صفقة لوفرين، البالغ من العمر 31 عاما، نظرا لانتهاء عقده مع ليفربول في عام 2021، لكن بطل الدوري الإنجليزي الممتاز "الريدز" قام بتفعيل بند خيار تمديد عقد مدافعه حتى عام 2022، وبالتالي طلب سعرا أعلى.

انتقال النجم الكرواتي قد يسبب أزمة حقيقة تدفع محمد صلاح إلى التفكير أيضاً في مغادرة الفريق إذا تلقى فرصة حقيقية وعرض جيد الفترة القادمة.

 

طباعة