كونتي يكشف حقيقة انتقال ميسي إلى إنتر ميلان

نفى مدرب إنتر ميلان الإيطالي أنتونيو كونتي ما يشاع عن احتمال انتقال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من برشلونة الى "نيراتسوري"، معتبرا أن أفضل لاعب في العالم "بعيد جدا عما نريد بناءه".
وجاء حديث كونتي بعد فوز إنتر على جنوى 3-صفر أمس السبت ما سمح له بأن يصعد الى المركز الثاني في ترتيب الدوري المحلي على حساب أتالانتا، وردا على التقارير التي تتحدث عن إمكانية قدوم ميسي الى الفريق الأسود والأزرق بعد أن قام والده ووكيل أعماله، خورخي، بشراء منزل في ميلانو سينتقل اليه اوائل الشهر المقبل بحسب وسائل إعلام إيطالية.
وقال كونتي "لا أعتقد أن هناك مجنونا في العالم لا يريد ميسي، لكنه بعيد جدا عنا وعما نريد بناءه".
وذكرت قناة "راي" الرسمية أن والد ميسي سيدخل في مفاوضات مع إنتر من أجل انتقال نجله الى الفريق الإيطالي اعتبارا من موسم 2021-2022 بعد انتهاء عقده مع برشلونة صيف 2021، فيما أفادت صحيفة "غازيتا ديلو سبورت" الرياضية بأن أفضل لاعب في العالم ست مرات يفضل الانتقال الى "نيراتسوري" لأن ضريبة الدخل في إيطاليا أقل بكثير من إسبانيا.
لكن كونتي قلل من أهمية ما تم تداوله في الأيام الأخيرة بشأن ميسي الذي يبدو ممتعضا من وضع برشلونة لاسيما بعد أن تنازل الأخير عن لقب الدوري الإسباني لصالح غريمه ريال مدريد، وكان صريحا في التعبير عن ذلك حين دعا بعد أن حسم اللقب لصالح النادي الملكي الى عملية "نقد ذاتي تبدأ من اللاعبين، لكن عملية نقد ذاتي شاملة. ريال يستحق الفوز بكل المباريات، لكننا برشلونة وعلينا واجب الفوز بكل المباريات".
وحذر ميسي من انه "في حال واصلنا بهذه الطريقة، سيكون من الصعب جدا علينا الفوز بدوري أبطال أوروبا (تعادل في ذهاب ثمن النهائي مع نابولي الإيطالي 1-1)... يجب ان يحصل تغيير في العمق اذا أردنا ان نقاتل من أجل دوري الأبطال، والا سنخسر المباراة ضد نابولي أيضا".
وجاءت تصريحات ابن الـ33 عاما في أعقاب فترة من التوتر وعدم اليقين في النادي الكاتالوني الذي يشرف على تدريبه كيكي سيتيين.
وأشارت تقارير صحافية إسبانية الى توقف المفاوضات بشأن تجديد العقد بين برشلونة والنجم الارجنتيني، وأن الأخير يفكر بالرحيل عن النادي في صيف العام المقبل، بعدما سئم من فشل الإدارة الحالية في بناء فريق قادر على المنافسة وتعب من التسريبات التي تخرج من النادي وتشوه صورته.
وفي حال قرر ميسي فعلا الرحيل عن النادي الذي نشأ في صفوفه منذ 2001 وبدأ الدفاع عن ألوان فريقه الأول منذ 2004، فلن تكون وجهته إنتر بحسب ما أكد المدير التنفيذي للأخير جوسيبي ماروتا، نافيا الحديث عن أن الفريق الشمالي يريد ضم الأرجنتيني من أجل منافسة يوفنتوس ونجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي كان غريم الأرجنتيني حين كان يدافع عن ألوان ريال مدريد قبل أن يترك الأخير في صيف 2018.
وقال ماروتا "ليو (ميسي) ليس هدفنا ولا أعتقد أنه يريد مغادرة برشلونة".
ويبدو أن أهداف إنتر الذي ما زال يسعى خلف لقبه الأول في الدوري منذ 2010 حين توج بالثلاثية التاريخية بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، محصورة بصفقات مثل تمديد بقاء المهاجم التشيلي أليكسيس سانشيز، المعار من مانشستر يونايتد الإنكليزي، لكي يتمكن من إكمال مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" مع الفريق بحسب ما أفاد كونتي السبت.
وسجل سانشيز الذي غاب عن الملاعب لمدة شهر بسبب إصابة في ركبته، هدفا في مباراة السبت فيما أضاف البلجيكي روميلو لوكاكو الهدفين الآخرين.
وأمل كونتي "أن يتمكن النادي من حل المسألة لأنه، حتى الآن، لم يكن اليكسيس متاحا (للعب) بشكل كاف (بسبب الإصابة)"، مضيفا "أن الحصول على بديل جيد في الهجوم أمر حيوي بالنسبة لنا".

طباعة