تفوق على دي بروين وراشفورد وفان دايك ومانيه

قائد ليفربول أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي

نجم ليفربول جوردان هندرسون يرفع كأس الدوري الإنجليزي بعد غياب 30 عاماً. ■ أ.ب

كوفئ قائد ليفربول، جوردان هندرسون، على إسهامه في قيادة «الحمر» إلى لقبهم الأول في الدوري الإنجليزي لكرة القدم منذ 1990، بنيله جائزة الكُتاب الكرويين لأفضل لاعب خلال موسم 2019-2020.

وتفوق ابن الـ30 عاماً في السباق على الجائزة السنوية على كل من نجم مانشستر سيتي البلجيكي كيفن دي بروين، ومهاجم مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد، وزميليه في ليفربول المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك، والهداف السنغالي ساديو مانيه.

وإلى جانب دوره الفعال على أرضية الملعب خلال المباريات الـ30 التي خاضها في الدوري الممتاز هذا الموسم، وإسهامه في وجود ليفربول في الصدارة بفارق 18 نقطة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي قبل مرحلة على الختام، كان هندرسون مثالاً يحتذى خارج الملعب أيضاً، أثناء توقف المنافسات لمدة ثلاثة أشهر، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وقاد هندرسون مبادرة «بلايرز توغثر» خلال فترة الإغلاق، وعمل مع لاعبين آخرين على جمع الأموال لمصلحة خدمة الصحة الوطنية «أن إيتش أس». وعلّق هندرسون على اختياره لخلافة رحيم سترلينغ (مانشستر سيتي) في نيل هذه الجائزة، بالقول: «أقبلها نيابة عن هذه المجموعة (الفريق) بأكملها، لأنه من دونهم لن أكون في وضع يسمح لي بنيل هذا الشرف. لقد جعلني هؤلاء الشبان لاعباً أفضل وقائداً أفضل وشخصاً أفضل».

وواصل «إذا كان هناك شيء أتمناه، فو أن يكون من صوَّت لي، قد فعل ذلك اعترافاً بإسهام الفريق بأكمله».


جوردان هندرسون:

«لقد جعلني هؤلاء الشبان لاعباً أفضل وقائداً أفضل وشخصاً أفضل».

طباعة