أرقام محمد صلاح تعكس إسهاماته بتتويج ليفربول بعد 30 سنة

الدوري الإنجليزي يتحدّث «العربية» بطلاقة.. وزياش ينتظر دوره

صورة

نطق الدوري الإنجليزي لكرة القدم باللغة العربية للموسم الثاني على التوالي، بعدما رفع النجم المصري محمد صلاح لقب البطولة في احتفالية انتظرها عشاق فريقه ليفربول منذ 30 عاماً، ليصبح «أبومكة» ثاني لاعب عربي يتوّج بالبطولة الأقوى في عالم كرة القدم بعد الجزائري رياض محرز الذي سبق له الفوز به مرتين مع ليستر سيتي «المغمور» عام 2016، ومانشستر سيتي الموسم الفائت بفارق نقطة يتيمة عن «الريدز».

وتسلطت الأضواء على «الفرعون المصري» في الاحتفالية الكبيرة التي نظمها النادي بملعب «أنفيلد» في وقت كان الجمهور يحتشد بكثافة خلف أسواره غير مكترثين لتعليمات السلطات البريطانية بضرورة تجنّب التجمهر في ظل استمرار جائحة كورونا، لكن الفرحة كانت أكبر من أي قيود، رغم أن النادي حسم اللقب رسمياً منذ الشهر الماضي، ولكن «الريدز» أصرّ على استعراض عضلاته بفوز مثير على ضيفه تشيلسي 5-3، أول من أمس، في قمة مباريات الجولة 37 «قبل الأخيرة» للدوري رافعاً رصيده إلى 96 نقطة.

وأسهم صلاح بشكل فعال في قيادة ليفربول إلى استعادة أمجاده، إذ أطلق الشرارة الأولى قبل موسمين حين كان تألق النادي يُختزل بالفرعون المصري، حتى ذهبت الجماهير لتسمية النادي بلقب «صلاحبول»، وإن لم يتوّج بالدوري في الموسمين الفائتين فإنه نال لقب الهداف مرتين «الحذاء الذهبي»، وترشح بين أفضل ثلاثة لاعبين في العالم، وتوّج الموسم الماضي بدوري أبطال أوروبا، قبل أن ينقضّ ورفاقه على «البريمييرليغ» هذا الموسم.

بالأرقام.. خاض محمد صلاح 2862 دقيقة في 33 مباراة سجل خلالها 19 هدفاً (رابع قائمة الهدافين) قبل جولة واحدة على نهاية الدوري، وصنع 10 أهداف، تلقى بطاقة صفراء يتيمة، وبلغ معدل تسديده على المرمى 3.9 في المباراة الواحدة، ووصلت تمريراته الناجحة الى نسبة 76.5%، ونال جائزة رجل المباراة ست مرات، وبلغ متوسط تقييمه 7.43 من 10، بحسب موقع إحصاءات كرة القدم «هوسكورد».

وقال صلاح في تصريحات تلفزيونية عقب نهاية مباراة تشيلسي: «التتويج بالدوري الإنجليزي، يوم تاريخي بالنسبة لنا، وسعيد بالتتويج بلقب البريمييرليغ، كأس العالم للأندية ودوري أبطال أوروبا مع ليفربول خلال ثلاثة مواسم»، مضيفاً: «كنت أتمنى وجود الجماهير في الملعب للاحتفال معنا».

وبعد تتويج ليفربول بالبطولة، تترقب الجماهير العربية منافسة مشتعلة في الموسم المقبل بين كوكبة من النجوم العرب، ويتوقع ألّا تنحصر المنافسة بين صلاح ومحرز على منصات التتويج الإنجليزية، خصوصاً بعد انضمام الوجه العربي الجديد المغربي حكيم زياش إلى تشيلسي مقابل 45 مليون يورو، لترتفع حظوظ اللاعب العربي في صعود منصة التتويج بالبطولة الأقوى للمرة الثالثة على التوالي، ما يعطي «البريمييرليغ» نكهة عربية - إفريقية لمواسم إضافية، وتتسع رقعة المنافسة على لقب شرفي منفصل بين جماهير مواقع التواصل الاجتماعي لتحديد هوية «فخر العرب».

يذكر أن ثمانية لاعبين عرب شاركوا في الدوري الإنجليزي هذا الموسم إلى جانب صلاح ومحرز، هم: المصري تريزيغيه (أستون فيلا)، المصري أحمد المحمدي (أستون فيلا)، المغربي سفيان بوفال (ساوثهامبتون)، المغربي رومان سايس (وولفرهامبتون)، والجزائري نبيل بن طالب (نيوكاسل).

فهل يؤثر نجاح صلاح ومحرز إيجاباً في سوق انتقالات اللاعبين العرب، ويفتح الباب أمام نجوم عرب آخرين للمشاركة في البطولة الأقوى عالمياً؟

اللاعبون العرب في إنجلترا

المصري محمد صلاح (ليفربول).

الجزائري رياض محرز (مان سيتي).

المغربي حكيم زياش (تشيلسي).

المصري تريزيغيه (أستون فيلا).

المصري أحمد المحمدي (أستون فيلا).

المغربي سفيان بوفال (ساوثهامبتون).

المغربي رومان سايس (وولفرهامبتون).

الجزائري نبيل بن طالب (نيوكاسل).

أرقام صلاح في الدوري

لعب 2862 دقيقة.

33 مباراة.

سجل 19 هدفاً.

صنع 10 أهداف.

تلقى بطاقة صفراء واحدة.

معدل تسديده على المرمى: 3.9.

نسبة تمريراته الناجحة: 76.5%.

رجل المباراة: ست مرات.

متوسط تقييمه: 7.43 من 10.

إضافات للتاريخ

-أصبح محمد صلاح أول لاعب مصري يتوّج بلقب الدوري الإنجليزي في تاريخ البطولة.

-ثاني لاعب عربي يحقق اللقب بعد الجزائري رياض محرز، الذي أحرزه

مرتين مع ليستر سيتي 2016، ومانشستر سيتي الموسم الماضي.

-انضم مع زملائه بالفريق، السنغالي ساديو ماني، والغيني نابي كيتا، والكاميروني جويل ماتيب، لقائمة تضم 18 لاعباً إفريقياً حققوا لقب «البريميرليغ».

-خامس لاعب إفريقي يجمع بين الدوري الإنجليزي وأبطال أوروبا، بعد العاجيين ديديه دروغبا وسالمون كالو، والغاني مايكل إيسيان، والنيجيري جون أوبي ميكيل.


- عشاق «البريمييرليغ» يترقبون منافسة مشتعلة بين النجوم العرب في الموسم المقبل.

طباعة