المريخ يلوح بالانسحاب من الدوري السوداني.. ومسؤول: "الخرطوم بؤرة كورونا"

أعلن عضو مجلس إدارة نادي المريخ السوداني، علي أسد، أن ناديه سينسحب من الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم في حال مضى اتحاد الكرة في قراره بتجميع كل الأندية المشاركة في المنافسة وعددها 17 لتلعب ما تبقى من المسابقة في العاصمة الخرطوم، في وقت يواصل فيه لاعبو الفريق تدريباتهم الجماعية استعداداً لاستئناف الدوري في 15 أغسطس المقبل.
وشدد علي أسد في حديثه لصحيفة "الصدى السودانية" اليوم الخميس على أن "نادي المريخ لن يلعب إطلاقا بنظام التجميع التي اعتبرها بانها تخدم منافسهم المباشر فريق الهلال بإعفائه من خوض مبارياته الست المتبقية بالولايات".
ويعاني ناديي القمة الهلال والمريخ في الحصول على النقاط كاملة في مختلف الولايات لأن الأندية الأخرى تلعب بشراسة أمامهما، وغالبا ما يعودا بخفي حنين خاصة في المباريات التي تجمعهما بأندية ولاية نهر النيل والبحر الأحمر.
ويتصدر فريق الهلال ترتيب الدوري برصيد 51 نقطة يليه المريخ 48 نقطة ثم هلال الأبيض ثالثاً بالنقاط نفسها، والأمل عطبرة رابعاً برصيده 46 نقطة.
وقال عضو مجلس إدارة نادي المريخ: "إن العاصمة الخرطوم تعتبر بؤرة لوباء کورونا وقرار إقامة المباريات فيها يخالف كل الضوابط والشروط الصحية لاستئناف النشاط"، مضيفاً: "هذا القرار يلغي أيضاً عدالة التنافس بمنح المنافس المباشر ميزة إيجابية بأداء جميع مبارياته تقريبا على أرضه وهذا المقترح أصلا جاء لوأد مقترح رئيس الاتحاد إثر ضغط شديد تعرض له من نادي الهلال في الأيام الأخيرة".
وقرر اتحاد الكرة منتصف الأسبوع الحالي إقامة ما تبقى من مباريات في البطولة في العاصمة الخرطوم التي استطاعت السيطرة نوعاً ما على انتشار فيروس كورونا "كوفيد -19" ولديها إمكانيات لوجستية تمكن من إجراء فحص دوري للاعبين والأجهزة الفنية بعكس الولايات الأخرى التي بدأت تشهد صعوداً في عدد الإصابات أدى لإغلاق الطرق الرابطة بينها وبين العاصمة.
واختتم علي أسد تصريحاته: "مقترح لجنة المسابقات باتحاد الكرة ليس ملزما لنا، وفي حال طبق القرار باستئناف المسابقة بنظام التجميع فإننا سنعلن رسميا عدم المشاركة بنظام التجميع ولن نلعب إطلاقا إلا في حالة استئناف الدوري بنفس ما نصت عليه لائحة المنافسة".
وستقام المباريات الـ 71 في ملاعب العاصمة الخرطوم وهي "ملعب حليم شداد" واستاد الهلال "الجوهرة الزرقاء" واستاد المريخ "الرد كاستل" على أن تخضع الفرق لفحص كورونا بصورة دورية وهو القرار الذي توصل له المسؤولون في اتحاد الكرة بعد الحصول على الضوء الأخضر من الجهات الصحية.

 

طباعة