شبح "كورونا" يطارد فريق حطين السوري لكرة القدم

أعلن نادي حطين السوري، عن، الاشتباه، بإصابة كل مدرب اللياقة البدنية في الفريق الأول لكرة القدم ربيع سلوم، وكابتن الفريق بطرس فيوض، بفيروس كورونا المستجد.

وجاء ذلك في بياناً للنادي الذي يتخذ من مدينة اللاذقية على الساحل السوري مقراً له، جاء فيه، أن: "فحوصات طبية ستجرى على كل من مدرب اللياقة ربيع سلوم، ولاعب الفريق الأول الكابتن بطرس فيوض، بعد أن تم إيداعهما في الحجر الصحي، في إحدى المراكز الطبية المتخصصة، بسبب الاشتباه بأعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد".

وأضاف البيان: "سيتم تقييم حالتهما من قبل الجهات الطبية المختصة، وخضوعهما للإجراءات الاحترازية، في حال تم التأكيد على إصابتهما بالفيروس التاجي بعد إجرائهما للفحوصات والمسحات المعتمدة".

ويذكر، أن فريق حطين، ينافس على صدارة الدوري السوري الممتاز لكرة القدم، إذ يحتل حطين حالياً المركز الثالث برصيد 49 نقطة، بفارق الأربعة نقاط عن تشرين المتصدر، والثلاثة نقاط عن الوثبة الوصيف.

ويعد فريق حطين أحد أبرز الأندية صاحبة الشعبية الجماهيرية الواسعة في الدوري السوري، في ظل تاريخٍ طويل للنادي الذي قدم أسماء نجوم تألقت على صعيد المنتخبات السورية، من أبرزها عمار عوض نجم خط وسط "نسور قاسيون" في ثمانيات وتسعينيات القرن الماضي، بجانب الهداف الأبرز بتاريخ النادي، عارف الأغا الذي اعتزل عام 2009، في مسيرة قادته للتألق محلياً، إلى الانتقال والاحتراف خارجياً، ومنها تواجده مع دبا الحصن الإماراتي موسمي 2000 و2001.

طباعة