عزز حظوظ يوفنتوس بالتتويج باللقب التاسع على التوالي

رونالدو يحصد جملة مكاسب بـ «هدفين»

قاد المهاجم الدولي، البرتغالي كريستيانو رونالدو، فريقه يوفنتوس إلى استعادة سكة الانتصارات، والثأر من ضيفه لاتسيو بتسجيله هدفي الفوز (2-1) على ملعب «أليانز ستاديوم» في تورينو في قمة وختام المرحلة الـ34 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وسجل رونالدو هدفيه في الدقيقتين 51 من ركلة جزاء و54، وضرب عصفورين بحجر واحد، بلحاقه بتشيرو إيموبيلي، مسجل الهدف الوحيد للاتسيو (83 من ركلة جزاء)، إلى صدارة لائحة الهدافين برصيد 30 هدفاً، وعزز حظوظ فريقه بالتتويج باللقب التاسع على التوالي.

واستغل يوفنتوس جيداً تعثر مطارديه المباشرين انتر ميلان الثاني أمام مضيفه روما 2-2 الأحد، وأتالانتا الثالث أمام مضيفه فيرونا 1-1 السبت، فرفع رصيده إلى 80 نقطة، موسعاً الفارق بينه وبين الأول إلى ثماني نقاط، وبينه وبين الثاني إلى تسع نقاط، قبل أربع مراحل على نهاية الموسم.

وهو الفوز الـ25 ليوفنتوس هذا الموسم، والأول في مبارياته الأربع الأخيرة بعد الخسارة أمام ميلان 2-4، والتعادل مع اتالانتا 2-2 وساسوولو 3-3.

ورد يوفنتوس الاعتبار لخسارته أمام لاتسيو مرتين هذا الموسم، وبنتيجة واحدة 1-3 في المرحلة الـ15 من الدوري في السابع من ديسمبر الماضي على الملعب الأولمبي في روما، والكأس السوبر الإيطالية في الرياض في 22 من الشهر ذاته.

في المقابل، تلقى لاتسيو ضربة قاضية في مسعاه للفوز بلقب الدوري للمرة الثالثة في تاريخه، والأولى منذ عام 2000، بعدما واصل نزيف النقاط بتعرضه للخسارة الرابعة في مبارياته الخمس الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز، فتجمد رصيده عند 69 نقطة في المركز الرابع بفارق 11 نقطة خلف يوفنتوس.

وعلق رونالدو على الفوز قائلاً «كنا ننتظر مباراة صعبة أمام لاتسيو، الذي يقدم موسماً جيداً، لكننا كنا نعرف أنه بإمكاننا الفوز على ملعبنا، وكان بإمكاننا الفوز بنتيجة كبيرة».

وأضاف رونالدو، الذي بات أول لاعب في التاريخ يسجل 50 هدفاً في بطولات إيطاليا وإسبانيا وإنجلترا، بحسب موقع أوبتا للإحصاءات الرياضية «أنا سعيد بهذا الإنجاز الجديد، الأرقام القياسية مهمة دائماً، والناس يتذكرونها دائماً، ولكن الأهم هو الفريق، ونحن نقدم عملاً جيداً، ونريد الفوز باللقب».

وتابع رونالدو، الذي يرصد الرقم القياسي في عدد الأهداف في موسم واحد، والمسجل باسم زميله في الفريق الدولي الأرجنتيني غونزالو هيغواين «هذه الأمور تأتي بصورة طبيعية، والأمر لا يقلقني، طالما تحاول هز الشباك فإن الأرقام القياسية تكون واردة، وبإمكانك بلوغها وتحطيمها».

وختم «يجب أن نتحسن (قبل استضافة ليون الفرنسي في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا)، هناك اربع مباريات في الدوري، ولا نستطيع أن نشعر بالاطمئنان حتى نحسم الأمور، يجب أن نستمر في هذا المسار والفريق بصحة جيدة».


مكاسب رونالدو

■بات أول لاعب في التاريخ يسجل 50 هدفاً في بطولات إيطاليا وإسبانيا وإنجلترا.

■قاد يوفنتوس إلى استعادة سكة الانتصارات والثأر من ضيفه لاتسيو.

■ضرب عصفورين بحجر واحد، بلحاقه بتشيرو إيموبيلي، في صدارة الهدافين.

■عزز حظوظ يوفنتوس بالتتويج باللقب التاسع على التوالي.

■رد ليوفنتوس الاعتبار لخسارته أمام لاتسيو مرتين هذا الموسم، وبنتيجة واحدة 1-3.

■وجّه ضربة قاضية للاتسيو في مسعاه للفوز بلقب الدوري للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ عام 2000.

طباعة