اقتراح ألماني بإجراء اختبارات جماعية للكشف عن كورونا بهدف عودة الجماهير

 يرغب فريتز كيلر رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم في استغلال البنية التحتية للاتحاد من أجل إطلاق اختبارات جماعية للكشف عن فيروس كورونا المستجد بهدف المساعدة في عودة الجماهير للمدرجات، ربما بداية من المباراة أمام إسبانيا في سبتمبر المقبل في دوري الأمم الأوروبي.

وقال كيلر لصحيفة "باديشه تسايتونج" اليوم الاثنين "ينبغي أن يكون هناك طريقة للعودة إلى الحياة الطبيعية من خلال الاختبارات".

ويعتبر اتحاد الكرة الألماني هو أكبر اتحاد رياضي على مستوى العالم حيث يضم حوالي سبعة ملايين و100 الف عضو، وأشار كيلر إلى أنه إذا تمكن كل عضو من الوصول لأخرين في 25 الف نادي على مستوى الدولة فإنه سيتم إجراء عدد هائل من الاختبارات، بمساعدة الناس من خلال الخبرة الطبية للأندية.

وشدد كيلر على أن ليس كرة القدم فقط ولكن المجتمع ككل سيستفيد من هذه الأعداد الكبيرة من الاختبارات، ولن يصبح هناك أي خطورة في دخول الملاعب بعد 48 ساعة من ثبوت سلبية نتيجة التحليل.

 ويخطط اتحاد الكرة الألماني ورابطة الدوري الألماني لعودة الجماهير مجددا في الموسم الجديد لكن بأعداد محددة، بعد أن تم حظر حضور الجماهير في المراحل الأخيرة من الموسم المنقضي بسبب الجائحة.

وينصب مخطط رابطة الدوري الألماني على منافسات البوندسليغا ودوري الدرجة الثانية بينما يعمل اتحاد الكرة مع خبراء على مخططه المتعلق بالمنتخب الوطني، وبطولة كأس ألمانيا، ودوري الدرجة الثالثة ودوري الدرجة الأولى للسيدات.

 

طباعة