أول تحرك رسمي من مرتضى منصور ضد الأهلي المصري في أزمة “نادي القرن”

أكد خبير اللوائح بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا” محمد بيومي، أن رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك مرتضى منصور، قام بأول تحرك رسمي للنادي ضد غريمه التقليدي النادي الأهلي في أزمة لقب “نادي القرن”، بعد فترة طويلة من الجدل المثار حولها في الشارع الرياضي المصري.

وكان النادي  الأهلي قد حصل على لقب نادي القرن عام 2000، وهو القرار الذي يراه مجلس إدارة نادي الزمالك، برئاسة مرتضى منصور، غير  منطقي، وذلك بعد 20 عاماً من تتويج الأهلي باللقب الشرفي، على اعتبار أن الزمالك هو الأكثر تتويجا بالبطولات القارية (9 مقابل 7 بطولات) في ذلك الزمن.

وقال محمد بيومي، في تصريحات تلفزيونية مصرية أن "الزمالك سيتقدم بشكوى رسمية إلى اتحاد الكرة المصري، وسيقوم الاتحاد بدوره إلى رفع المذكرة لـ الاتحاد الإفريقي، ثم تسير الشكوى في مجراها".
وأضاف: "قمت بنفسي بإعداد المذكرة القانونية المتعلقة بهذا الملف، وأرفقت بها كافة المستندات والأدلة التي تدل على أن الزمالك هو نادي القرن الحقيقي، وليس الأهلي".
وكان نادي الزمالك قد قرر تشكيل لجنة خماسية لتجهيز ملف الأزمة والذي سيتم التوجه به للطعن إلى المحكمة الرياضية الدولية ضد الاتحاد الإفريقي وإثبات أحقيته باللقب، مستنداً إلى تحقيق عدد أكبر من الألقاب الإفريقية.

 

طباعة