تشيلسي ومانشستر يونايتد أوفر حظاً لحجز مقعدين في دوري أبطال أوروبا

3 فرق تُصلح ما أفسده ليفربول في الدوري الإنجليزي.. «بطولة جديدة بدأت»

تشيلسي هزم نوريتش سيتي بهدف جيرو. أ.ب

أصلحت ثلاثة أندية ما أفسده ليفربول بحسمه لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم مبكراً، عندما حافظت على روح المنافسة مشتعلة بخوضها مواجهات أشبه بمباريات نهائية في الأمتار الأخيرة المتبقية لحجز المقعدين المتبقيين المؤهلين إلى دوري أبطال أوروبا، لمرافقة «الريدز البطل»، ووصيفه مانشستر سيتي.

وتلعب فرق: تشيلسي ومانشستر يونايتد وليستر سيتي بطولة بحد ذاتها، فالأول الأقرب نظرياً لحسم المقعد الثالث بحلوله ثالثاً في ترتيب «البريمييرليغ» برصيد 63 نقطة، إثر فوزه الثمين على نوريتش سيتي ليلة أمس، في الجولة 36، بهدف نظيف أحرزه المخضرم الفرنسي أوليفيه جيرو، فيما تنتظره معركتان ستحددان مصير تأهله للأبطال أمام ليفربول وولفرهامبتون العنيد «صاحب المركز السادس».

أما المان يونايتد وليستر فقد أهدرا فرصة ذهبية في الجولة الماضية لانتزاع المركز الثالث من تشيلسي ومدربه الشاب فرانك لامبارد، الذي خسر فيها بصورة مفاجئة بثلاثية نظيفة أمام شيفيلد يونايتد، وذلك حين سقط الأول بقيادة المدرب النرويجي أولي سولشاير في فخ على التعادل بالدقيقة 90 أمام ساوثهامبتون (المركز 12) 2-2، وخسر الثاني بقيادة مدربه الإيرلندي بريندان رودجرز بفظاعة أمام بورنموث (المركز 18) المعرض للهبوط بنتيجة قاسية 1-4.

ولعل تشيلسي الأقرب منطقياً لبلوغ «الأبطال»، خصوصاً حال فوزه بإحدى المباراتين المقبلتين، مستفيداً من المواجهة الفاصلة بين مانشستر يونايتد وليستر سيتي اللذين سيلتقيان في الجولة الأخيرة من الدوري الإنجليزي.

أما مانشستر يونايتد فيمتلك حظوظاً أكبر من ليستر، لاسيما أنه سيواجه قبل موقعتهما المنتظرة، مباراتين أقل خطورة، حين يقابل كريستال بالاس وويست هام. في المقابل، سيكون ليستر على موعد مع شيفيلد يونايتد، وتوتنهام صاحبي المركزين السابع والثامن على التوالي.

استمرار الإثارة حتى الجولة الأخيرة من البطولة الأقوى في العالم أعاد إلى الأذهان الصراع المحتدم الذي شهدته الموسم الماضي، ولم يحسم فيه اللقب إلا بفارق نقطة يتيمة لمصلحة السيتي أمام ليفربول، الذي بدوره أنهى الموسم الحالي نظرياً قبل أشهر، وانتظر فقط العودة من توقف «كورونا» لإعلانه بطلاً بشكل رسمي، ما حّول مباريات المنافسة على مراكز التأهل لدوري الأبطال الى بطولة بحد ذاتها.

• تتأهل الفرق الأربعة الأولى من بطولات إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا لدوري الأبطال.

• معركة مرتقبة بين المان يونايتد وليستر تعيد للأذهان أجواء فارق النقطة للسيتي أمام ليفربول.

للإطلاع على ترتيب الفرق الثلاثة في البطولة وعدد مقاعد البطولات الأوروبية الخمس الكبرى بدوري الأبطال، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة