رغم أنه مهدّد بالهبوط ويفتقد الثلاثي ميفام وفرنسيس وسميث

مدرب بورنموث يأمل أمام سيتي بفوز لم يحققه في حياته

إيدي هاو مدرب بورنموث يؤمن بإمكانية تحقيق مفاجأة. أ.ف.ب

يؤمن إيدي هاو، مدرب بورنموث، بأن فريقه المهدد بالهبوط يمكنه تحقيق مفاجأة عندما يحل ضيفاً على مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم (الساعة 23.15 بتوقيت الإمارات).

وبفوزه الكبير 4-1 على ليستر سيتي (الأحد)، وهو أول انتصار لبورنموث في 10 مباريات بالدوري، احتفظ فريق المدرب هاو بالأمل في البقاء بدوري الأضواء للموسم السادس على التوالي.

لكنه يظل قابعاً في المركز 18 بفارق ثلاث نقاط خلف واتفورد ووست هام يونايتد بمنطقة الأمان وسيلتقي منافساه يوم الجمعة.

وسيلعب بورنموث مع ضيفه ساوثامبتون، ثم ينهي الموسم أمام إيفرتون، لكن هاو يطمح إلى تحقيق نتيجة إيجابية أمام سيتي، رغم الخسارة 5-صفر في آخر مواجهتين أمام فريق المدرب بيب غوارديولا.

وفاز سيتي في كل مبارياته التسع السابقة في الدوري أمام بورنموث. وأبلغ هاو مؤتمراً صحافياً أمس: «مباراة سيتي مختلفة عن أي مباراة أخرى بالدوري. يتمتع المنافس بقدرات استثنائية وبمدرب مذهل ولاعبين رائعين».

وأضاف: «ستكون مهمة ثقيلة، لكنني أؤمن بإمكانية تحقيق النتيجة المطلوبة إذا تكاتفنا سوياً». وعن تكهنات غياب المدافع ناثان آكي حتى نهاية الموسم، بسبب إصابة أعلى الفخذ، قال هاو: «ليست إصابة خطيرة، ولا أعرف إن كان سيشارك مجدداً هذا الموسم. لا يمكن التأكيد أو النفي».

كما يفتقد بورنموث الثلاثي كريس ميفام وسايمون فرنسيس وآدم سميث في زيارة سيتي.

طباعة