زوجة رئيس الأهلي المصري: "أريد حقي يا بلد"

عبرت نيرفين فريد زوجة رئيس النادي الأهلي المصري محمود الخطيب عن غضبها من الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي والمنسوب إلى رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور، وجه خلاله الشتائم للخطيب وأسرته وللاعب الأهلي محمود كهربا، وعبارات أخرى خارج النص، مما دفع الخطيب الى التقدم ببلاغ رسمي للنائب العام المصري، اليوم الأحد، للمطالبة بحقه بعد أن وصف الفيديو بأنه "إساءة لمصر كلها"، في وقت اعتبره رئيس الزمالك "مفبركاً"، نافياً ما جاء به "بالأدلة والمستندات".

وقالت نيرفين فريد على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "أنا ابنة رجل مقاتل من خير أجناد الأرض أعطى عمره وصحته للبلد وزوجة رجل أعطى كل ما يستطيع من جهد وعرق وصحة للبلد ومازال يعطي، لم نطالب بالمقابل لأن خدمة البلد فخر وعزة وواجب، ولكني أطالب بحقي في الحياة بكرامة مرفوعة الرأس لأني كإبنة مقاتل تربيت على الكرامة وعزة النفس وكزوجة رجل أراه أشرف الرجال وأنقاهم وأصدقهم حباً لوطنه وبلده وأهل بلده، حقنا أن نعيش فى بلدنا آمنين مطمئنين أن العدل والحق لهما اليد العليا وأن (كل من كسر كوباً سيدفع ثمنه)".

وأضافت: "أن ندفع من سمعتنا وعرضنا وكرامتنا ففي سبيل ماذا ولأجل من؟! تحملنا خلال الفترة الماضية الكثير والكثير وخاطبنا كل العقلاء وطرقنا كل الأبواب، أعطينا الكثير من أعصابنا وصحتنا وتحملنا مالا يتحمله سوى ذوي الهمم الصلبة ولكن فاض الكيل".

واختتمت: "أريد حقي يا بلد.. أريد حقى يا بلد.. أريد حقي يا بلد".

من جهته، كشف مرتضى منصور عبر قناة الزمالك بأنه تقدم ببلاغ رسمي الى النائب العام، مشدداً على أن الفيديو المنسوب إليه "مفبركاً"، وطالب "باتخاذ اللازم قانونا تجاه أشخاص قاموا بتهديده وعائلته سابقاً واتهمهم ببث فيديو مركب له ونشر أخبار كاذبة لبث الفتنة بين الشعب المصري وجمهوري الاهلي والزمالك"، موضحاً أن "الفيديو المزعوم لم يظهر وجهه، كما أن دقة الصوت رغم ان الفيديو ملتقط في مكان مفتوح يوضح أن هناك تدخلا تقنيا ونوايا سلبية هدفها الفتنة بين الشعب المصري"، على حد تعبيره.

وكانت حالة من الاحتقان قد سيطرت على قطبي الكرة المصرية خلال الأشهر الماضية، وأخذت بالاتساع خصوصاً بعد الشكوى التي رفعها الزمالك الى الاتحاد الدولي "فيفا" ضد اتحاد القارة السمراء، مطالبا بحقه في لقب نادي القرن الإفريقي الذي ذهب قبل 20 سنة الى الاهلي رغم ان الزمالك كان وقتها يمتلك عدد بطولات افريقية اكبر "تسعة مقابل سبعة".

وتواصلت الأزمة بعدما رفع الزمالك على أسوار النادي لافتة "الزمالك نادي القرن الحقيقي" وسارع لتسجيل علامة تجارية بذلك في وزارة التموين والتجارة الداخلية المصرية، ووضع العلامة على بطاقات العضوية الخاصة به مما دفع الاهلي للتحرك بإجراءات قانونية.

طباعة