الاتحاد الألماني يأمل في عودة الجماهير عبر اختبارات "كورونا"

أعرب فريتس كيلر، رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم، عن أمله في عودة الجماهير إلى استادات كرة القدم عبر إجراء اختبارات كورونا على نطاق واسع.

وفي تصريحات لإذاعة "إس دبليو آر"، قال كيلر (63 عاما) :" لابد أن نبذل قصارى جهدنا لإعادة المشاهدين إلى الاستادات".

وأضاف كيلر:" حلمي هو أن تمتلئ الاستادات، عن طريق إجراء اختبارات في كل وقت، ولن يكون هذا الامر مهما بالنسبة للرياضة فحسب، ولكن للنشاط الثقافي والاقتصادي".

يشار إلى أن أزمة فيروس كورونا تسببت في إتمام الموسم المنصرم من الدوري الألماني بدون حضور جماهيري. وتعمل الأندية والروابط في الوقت الراهن على إعداد خطط للسلامة والنظافة الصحية من أجل إتاحة عودة الجماهير للملاعب مرة أخرى.

وفي تعليقها على تعليمات وزارة الصحة، ذكرت رابطة الدوري الألماني أمس الجمعة أن العامل الحاسم بالنسبة للسماح الجزئي بحضور جماهير هو الخطط التي ستعدها الأندية والتي يتعين أن تحصل على موافقة السلطات الصحية المحلية.

وفي المقابلة التي تم بثها اليوم السبت، قال كيلر: "لابد أن نصغي بحق إلى العلماء في هذا الشأن"، مشيرا إلى أنه يجب التحقق مما إذا كان ممكنا حضور المزيد من الجماهير مقارنة بعدد الحضور في ظل الشروط الخاصة بالتباعد المكاني لمسافة متر ونصف المتر وترك صف فارغ، وذلك لأن كرة القدم تقام في الهواء الطلق، واختتم حديثه بالقول: "من فضلكم، دعونا نتعامل مع هذا الأمر بموضوعية وبأكبر قدر ممكن من الحفاظ على الصحة".

وكان نادي يونيون برلين الألماني لكرة القدم كشف عن خطة طموحة يستهدف بها عودة الجماهير من جديد إلى مدرجات استاده في الموسم المقبل، وذلك عبر إجراء فحوص فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، لكل المشجعين الحاضرين للمباريات.

وذكر النادي في بيان أصدره مساء أمس: "يونيون برلين يعمل من أجل إجراء فحوص كورونا للعاملين به ولجميع حاملي التذاكر البالغ عددهم 22 ألف و12 مشجعا في يوم إقامة أي مباراة للفريق."

طباعة