ميلان يخطط للإطاحة بـ"أيقونة النادي".. ومستقبل غامض ينتظر الفريق رغم الانتصارات

أسعد فريق ميلان الإيطالي جماهيره من خلال النتائج المميزة أخيرا، وخاصة الانتصارين على الفريقين المتصارعين على لقب دوري "سيري أ" الإيطالي هذا الموسم، لكن هذين الانتصارين لم يخرجا النادي العريق من حالة الحيرة والارتباك بشأن خططه للموسم المقبل.

وتتضمن خطط ميلان للموسم المقبل تغيير المدرب الحالي للفريق وكذلك الإطاحة بأبرز إسم في تاريخ النادي، باولو مالديني، وربما تشمل التغييرات مسؤولين آخرين بالنادي، بينما يحلم المشجعون الآن بتكرار المواسم الذهبية للفريق على مستوى المسابقات المحلية والأوروبية.

وقلب ميلان تأخره بهدفين نظيفين أمام يوفنتوس حامل اللقب ومتصدر جدول المسابقة إلى فوز كبير 4 / 2 الثلاثاء، بفضل ثلاثة أهداف في غضون خمس دقائق وهدف متأخر في المباراة.وجاء هذا الفوز بعد ثلاثة أيام فقط من الفوز الكبير 3 / صفر على لاتسيو صاحب المركز الثاني في جدول الدوري الإيطالي.

لكن استعدادات الفريق قبل مواجهة يوفنتوس تقارير صحافية إيطالية تؤكد تعاقد النادي في الموسم المقبل مع المدرب الألماني رالف رانجنيك ليتولى منصبي المدير الفني للفريق والمدير الرياضي، ما يعني إقالة المدرب ستيفانو بيولي وأيقونة الكرة الإيطالية باولو مالديني الذي قضى 25 موسما كلاعب في صفوف ميلان.

وقال مالديني قبل دقائق من مباراة الفريق أمام يوفنتوس: "هل سيكون هناك مكان لي ؟ لا أعلم. أود إنهاء هذا الموسم بشكل جيد، ما زالت أمامنا العديد من المباريات. يمكننا تحقيق بعض النتائج الجيدة. وبعدها ، يمكننا التفكير في مستقبلنا". وتولى بيولي تدريب الفريق في أكتوبر الماضي خلفا للمدرب ماركو جانباولو. ولدى سؤاله مؤخرا عن الموسم المقبل ، أكد بيولي أنه يركز في الموسم الحالي والمباريات التي يخوضها الفريق في الوقت الحالي.

وقاد بيولي فريق ميلان من المركز الرابع عشر إلى احتلال المركز السادس حاليا وتقديم مستويات رائعة في المباريات الأخيرة للفريق بعد استئناف فعاليات الموسم رغم ضغط المباريات وتواليها. كما نجح المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش، الذي انضم للفريق في يناير الماضي في الاندماج مع كتيبة اللاعبين الشبان بالفريق.
والآن ، يتساءل مشجعون ومعلقون الآن عن الهدف من البدء مجددا من الصفر، وإن كان ذلك في ظل المدرب المتميز رانجنيك على نطاق واسع.

وسبق لرانجنيك أن تولى تدريب فرق هوفنهايم وشالكه ولايبزج الألمانية كما كان مديرا رياضيا في ناديي ريد بول سالزبورج ولايبزج المملوكين لشركة "ريد بول" لمشروبات الطاقة التي يمثلها راجنيك حاليا كمدير لشؤون الرياضة وتنمية كرة القدم.

طباعة