اللاعبة المصرية مروة عبدالملك تكتشف إصابتها بفيروس كورونا بعد شفائها

أكدت المصرية مروة عيد عبد الملك لاعبة كرة اليد بنادي نيس الفرنسي، إنها اكتشفت إصابتها بفيروس كورونا المستجد خلال الفترة الماضية.

وقالت مروة عيد عبدالملك في تصريحات تليفزيونية لقناة صدي البلد اليوم الثلاثاء إنها شعرت بصداع لمدة 12 يومًا، ثم اكتشفت إصابتها بفيروس كورونا نظرًا لمخالطتها لزميلة لها بالفريق قامت بتوصيلها إلى المطار.

وتابعت أنها كانت مصابة بفيروس كورونا ولم تكن تعلم.

وأوضحت اللاعبة (33 عاما) إنها أجرت تحليل ومسحة وفوجئت أن التحليل الخاص بها جاء إيجابيا بالأجسام المضادة، لتشعر بعدها بصدمة كبيرة، لكن بعد قليل وصلتها نتيجة المسحة وكانت سلبية.

طباعة