ليفربول يستعيد توازنه بفوز صعب على أستون فيلا

رغم استمرار تراجع مستوى الأداء عما كان عليه قبل فترة التوقف الطويلة بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد، استعاد ليفربول بعض اتزانه بفوز صعب 2 / صفر على أستون فيلا اليوم الأحد في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وأهدر بيرنلي فرصة مواصلة انتصاراته في المسابقة واكتفى بالتعادل 1 / 1 مع شيفيلد يونايتد بنفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا تعادل نيوكاسل مع ويستهام 2 / 2 .

وفي أول مباراة يخوضها على ملعبه باستاد "آنفيلد" بعد تتويجه رسميا بلقب الدوري الإنجليزي لهذا الموسم، لم يقدم ليفربول المستوى الذي يستطيع محو الصورة التي ظهر عليها عندما خسر صفر / 4 أمام مضيفه مانشستر سيتي يوم الخميس الماضي.

وانتزع ليفربول الفوز أمام ضيفه الذي كافح كثيرا على مدار شوطي المباراة بقيادة اللاعبين المتألقين جام جيرليش والمصري الدولي محمود حسن (تريزيجيه) .

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي الذي ظل قائما حتى سجل السنغالي ساديو ماني هدف التقدم لليفربول في الدقيقة 71 رافعا رصيده إلى 16 هدفا في الموسم الحالي مقابل 17 هدفا لزميله محمد صلاح.

وفي الدقيقة 89، سجل البديل كورتيس جونز الهدف الثاني بعدما هيأ له المصري الدولي الكرة بضربة رأس متقنة ليكون الهدف الثامن الذي يصنعه صلاح للفريق في الدوري هذا الموسم.

ورفع ليفربول رصيده إلى 89 نقطة في صدارة جدول المسابقة بفارق 23 نقطة أمام مانشستر سيتي الذي يمكنه تقليص هذا الفارق إذا حقق الفوز على مضيفه ساوثهمبتون في وقت لاحق اليوم بنفس المرحلة.

وتجمد رصيد أستون فيلا عند 27 نقطة في المركز الثامن عشر بفارق الأهداف فقط أمام بورنموث ليقترب خطوة جديدة من الهبوط لدوري الدرجة الأولى (دوري البطولة الإنجليزية) .

طباعة