قُطبا مانشستر يرغبان في الحصول على خدمات غريزمان

برشلونة يتمسّك بـ «ورقة التوت»

غريزمان لم يظهر بالمستوى المعهود عنه مع برشلونة. أ.ف.ب

يتمسك نادي برشلونة الإسباني بمهاجمه الفرنسي، أنطوان غريزمان، على الرغم من المستوى المتواضع الذي يقدمه منذ ارتدائه قميص «البلوغرانا»، الصيف الماضي، قادماً من أتلتيكو مدريد مقابل 120 مليون يورو، وكأنه يتشبث بورقة التوت في لحظة سقوطها، ويراهن عليها في الموسم المقبلة.

وقالت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكاتالونية إن «عدداً من أندية الأوروبية الكبيرة يتطلع قدماً لاستغلال حالة عدم الثقة بين غريزمان والجهاز الفني في برشلونة، بقيادة كيكي سيتيين، ومحاولة الحصول على خدمات الديك الفرنسي، يتقدمها قطبا مدينة مانشستر السيتي واليونايتد، اللذان استفسرا عن موقف غريزمان في برشلونة».

وفي الوقت الذي تحتدم المنافسة بين برشلونة وريال مدريد على لقب الدوري الإسباني، تركزت الكاميرات على غريزمان في المباريات الماضية للبارسا، خصوصاً في المواجهة الماضية أمام فريقه السابق أتلتيكو مدريد، التي جلس فيها «الديك الفرنسي» على مقاعد البدلاء، قبل أن يقرر المدرب سيتيين إشراكه في الدقيقة 90 وسط دهشة المراقبين، الأمر الذي اعتبرته وسائل الإعلام الإسبانية والجماهير إهانة في حق نجم كبير يعد من بين أغلى الصفقات العالمية في تاريخ كرة القدم حتى الآن!

ولعل طريقة أداء برشلونة المختلفة تماماً عن فريقه السابق أتلتيكو مدريد، لعبت دوراً جوهرياً في التراجع الرهيب بمستوى غريزمان، خصوصاً أنه لا يجد المساحات اللازمة للكشف عن إمكاناته، ودائماً ما يتقيد بفكر البارسا الشامل الذي يعتمد على التمرير الكثير قبل الوصول إلى مرمى الخصم، ما يحبط من إمكاناته وذهنيته في التعامل مع الكرة أمام المرمى.

ويغيب غريزمان عن قائمة الهدافين الـ10 الأوائل في الدوري الإسباني، التي يتزعمها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، برصيد 22 هدفاً، إذ سجل اللاعب الفرنسي ثمانية أهداف فقط في «الليغا»، وهدفين في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

بالأرقام.. افتقد غريزمان النجاعة التهديفية، وبلغ معدل تسديده على المرمى 1.6 تسديدة في المباراة الواحدة، بنسبة تمرير ناجح لم تتجاوز 81%، فيما حصل على لقب رجل المباراة مرة واحدة، وهو ما لم يعتد عليه اللاعب الحاصل مع منتخب بلاده على لقب كأس العالم «روسيا 2018».

وعلى الرغم من ذلك، يفضّل برشلونة الإبقاء على غريزمان موسماً جديداً، بانتظار شرارة عودته إلى الملاعب نجماً كما كان سابقاً مع أتلتيكو مدريد، فهل ينجح في مسعاه أم يكتب فشل صفقة جديدة مثلما أخفق في صفقة البرازيلي كوتينيو؟

مشكلات يواجهها «الديك الفرنسي» مع برشلونة

-لا يعتبر غريزمان لاعباً كبيراً داخل برشلونة بأهمية ميسي وسواريز، وحتى بيكيه وألبا.

-طريقة لعب برشلونة لا تتناسب مع غريزمان، الذي تشبع بأفكار أتلتيكو ومدربه السابق دييغو سيميوني.

-غريزمان كان مع أتلتيكو مدريد نجم الفريق الأول، لكنه مع برشلونة يلعب في ظل ميسي.

-يفتقد النجم الفرنسي اللعب في مركز لاعب خط الوسط الهجومي وهو مركز ميسي.

-لا يحظى غريزمان بشعبية كبيرة بين جماهير برشلونة كبقية نجوم البارسا.

-ظهر في فيديو سابق، عام 2018، أعلن فيه عن بقائه في أتلتيكو مدريد ورفض برشلونة.

-يتعرض لإيذاء نفسي من مدربه الحالي، كيكي سيتيين، الذي أشركه في الدقيقة 90.

أرقام أنطوان غريزمان في «الليغا»

لعب: 28 مباراة.

عدد الدقائق: 2373 دقيقة.

سجل: ثمانية أهداف.

صنع: أربعة أهداف.

معدل التسديد: 1.6.

نسبة التمرير الناجح: 80.9%.

رجل المباراة: مرة واحدة.

إجمالي التقييم: 6.98 من 10.


- هل ينسخ غريزمان تجربة كوتينيو مع النادي الكاتالوني؟

8

أهداف فقط سجلها غريزمان مع برشلونة خلال 28 مباراة من «الليغا».

120

مليون يورو قيمة صفقة انتقال غريزمان من أتلتيكو مدريد إلى برشلونة.

طباعة