عمر السومة يكافئ ناديه الأصلي الفتوة عقب الفوز على الكرامة في الدوري السوري

كشفت وسائل إعلام سورية، عن توجه قائد المنتخب السوري، ومهاجم نادي الأهلي السعودي، عمر السومة، بتقديم دعمٍ مالي جديد لناديه الأصلي "الفتوة"، وذلك عقب فوز الأخير أمس على الكرامة بنتيجة هدف دون رد، في المباراة التي جمعت الفريقين لحساب الجولة 22 من عمر الدوري السوري الممتاز، ونجح من خلالها "الفتوة" في الارتقاء إلى المركز العاشر على سلم ترتيب البطولة.

وجاء الدعم الجديد تحت بند المكافئة التي بلغت قيمتها 5 ملايين سورية، وقدمها السومة لناديه الأم تقديراً للفوز على الكرامة، وخطف نقاط ثمينة، أبعدت الفريق عن مراكز المؤخرة، والتقدم إلى المركز العاشر الذي يضمن له وفي حال نجاحه بالاحتفاظ بهذا المركز لما تبقى من جولات الدوري السوري، البقاء ضمن أندية الدوري السوري الممتاز للموسم المقبل.

وتأتي المكافئة الأخيرة، استكمالاً للدعم المتواصل الذي يقدمه عمر السومة إلى ناديه السابق الفتوة، ومنها توجهه مطلع الشهر الجاري بدفع رواتب اللاعبين والمحترفين، والتي بلغت قيمتها 13.5 مليون ليرة سورية، خصوصاً أن السومة كان قد أكد لإدارة الفتوة استمرارية الدعم الهادف إلى رفع الحالة المعنوية للاعبين، بما يضمن تحقيق نتائج جيدة فيما تبقى من جولات الدوري السوري، والهدافة إلى ابتعاد الفتوة عن شبح الهبوط إلى دوري أندية الدرجة الأولى.

وأعرب رئيس نادي الفتوة، بسام العرسان، وفي تصريحات صحافية، عن امتنان النادي العميق، لاستمرارية الدعم الذي يقدمه ابن النادي الأصيل عمر السومة، وقال: "لفتة كريمة اعتادها جمهور وكوادر الفتوة من لاعب كبير ونجم خلوق"، متمنياً أن يحذو لاعبي الفتوى حذو النجم عمر السومة، وأن يعتبروه قدوة لهم فنياً وأخلاقياً.

وأضاف: "لم يكن هذا العطاء السخي، وهذ المنحة، أول عطاءات السومة، وباسمي واسم جمهور مدينة دير الزور مسقط النادي، أشرف بتقديم معاني الشكر والتقدير والامتنان للاعبنا الخلوق السومة على هذا العطاء السخي والدعم القوي خصوصاً في هذا الوقت الذي ننتظر فيه مباريات هامة لفريق نادينا، ونحن نفتخر في نادي الفتوة بابن النادي السومة، وندعو له دائماً بالتوفيق وإلى مزيد من التألق في ميادين كرة القدم".
وجاءت نتائج الجولة 22 من عمر الدوري السوري، لتصب في صالح الفتوة الذي عزز رصيده إلى النقطة 20، بفارق النقطة الواحدة عن ملاحقه النواعير الذي خسر بدوره أمام الوثبة بنتيجة هدفين دون رد، واكتفاء الساحل صاحب المركز 12 ورصيد 19 نقطة بالتعادل السلبي أمام الشرطة، والابتعاد عن جبلة الذي قفز إلى النقطة 15 عقب تحقيقه لمفاجأة من العيار الثقيل وفرضه التعادل الإيجابي بنتيجة (1-1) على متصدر الترتيب فريق تشرين صاحب رصيد 50 نقطة، وأخرها بقاء الجزيرة متذيلاً للترتيب برصيد سبعة نقاط على أثر الخسارة بنتيجة (1-2) أمام الطليعة صاحب المركز السابع برصيد 28 نقطة.

وفي باقي النتائج، عزز الوثبة بفوزه على النواعير مركزه الثاني برصيد 46 نقطة، فيما خطف حطين انتصاراً ثميناً على حساب الجيش (2-1) عرف من خلاله حطين كيفية التقدم إلى المركز الثالث برصيد 43 نقطة وبفارق النقطتين عن الجيش الذي تراجع للمركز الرابع، وليودي التعادل الإيجابي للاتحاد الحلبي أمام الوحدة الدمشقي بنتيجة (1-1) في احتفاظهما بمركزيهما الخامس والسادس، برصيدي 38 نقطة للاتحاد، مقابل 36 نقطة للوحدة، وليتجمد رصيد الكرامة وبخسارته أمام الفتوة عند النقطة 28 والمركز الثامن، بفارق الأهداف عن الشرطة تاسع الترتيب.

 

طباعة