بالصور جمهور ليفربول يرفض "نصيحة كلوب" ويخرق الحظر ويتحدى "كورونا" للاحتفال بفرحة اللقب

صورة

شهدت الأماكن المحيطة باستاد أنفيلد، معقل نادي ليفربول، تجمع الألاف من أنصار الفريق، بعد أقل من نصف ساعة من إطلاق حكم مباراة تشلسي ومان سيتي أمس في الجولة 31 من الدوري، نهاية اللقاء ومعه إعلان ليفربول رسميا بطلا للدوري، مستفيدا من خسارة سيتي، وقبل 7 جولات من ختام الموسم.

وانطلقت أبواق السيارات ورفع المشجعون أعلام الفريق الحمراء، واحتشدوا بأعداد كبيرة، متجاهلين الحظر، والضوابط المتبعة ضد انتشار فيروس كورونا، والتباعد إلخ. ورفض الأنصار الاستماع إلى نصيحة مدرب الفريق يورغن كلوب، حين قال في تصريح صحافي مباشرة بعد إعلان الفريق بطلا: من حق الناس والانصار أن يحتفلوا بهذا اللقب، لكنني أنصحهم بالبقاء في منازلهم، أو الخروج أمامها للاحتفال".

وقالت شبكة قنوات "بي بي سي" إن الجمهور مدفوعا بفرحة طال انتظارها لـ30 عاما، لم يلق بالا للتعليمات الخاصة بالحد من انتشار فيروس كورونا، واختلط الكثيرون مع بعضهم، بدون كمامات. ولم تحاول شرطة المدينة تفريق المتجمهرين، وتركت لهم الفرصة للاحتفال، لكن أفراد الشرطة قاموا بإقفال العديد من الطرق المجاورة لمنع تدفق أعداد أكبر من أنصار الفريق، والحد من الأخطار التي قد تنجم عن هذا التجمهر الاحتفالي الكبير.

طباعة