مجلس مدينة مانشستر يحسم رسمياً في ملعب مباراة القمة بين سيتي وليفربول

أعلن المجلس المحلي لمدينة مانشستر رسمياً أن مباراة سيتي أمام ضيفه ليفربول، في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ستقام وفقا لما هو محدد لها يوم 2 يوليو في ملعب الاتحاد. ومن الممكن أن يتوج رسميا ليفربول بطلا للدوري الإنجليزي الممتاز في وقت لاحق من اليوم إذا فشل مانشستر سيتي في الفوز على تشيلسي.

ولكن، فوز مانشستر سيتي على تشيلسي، قد يعني أن ليفربول قد يتوج باللقب أمام سيتي في المباراة التي تقام الأسبوع المقبل. وكانت هناك مفاوضات بشأن نقل المباراة إلى ملعب محايد لمنع الجماهير من التجمع خارج الملعب، وخرق القواعد التي تم تطبيقها عقب تخفيف غلق بريطانيا بسبب فيروس كورونا.

وطلبت قوة شرطة مانشستر أن يتم نقل المباراة، ولكن المجموعة الاستشارية للسلامة الخاصة بها منحت الإذن بإقامة المباراة وفقا لما هو محدد. وقال المستشار لوثفور رامان نيابة عن مجلس مدينة مانشستر: وفقا لأحدث جولة من مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز والتي أقيمت كلها بدون جمهور أشارت المجموعة الاستشارية للسلامة أنها لا يوجد لديها أي اعتراض بشأن إقامة المباراة المذكورة أعلاه وفقا لما هو محدد لها يوم الخميس 2 يوليو". وأضاف:" مثل كل مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، ستقام هذه المباراة بدون جمهور، ولن يحضر أي مشجع".

 

طباعة