ترامب يهدد بمقاطعة الدوري الأميركي لو انحنى اللاعبون خلال السلام الوطني

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه لن يشاهد دوري كرة القدم الأميركية والدوري الأميركي لكرة القدم للمحترفين لو لم يقف اللاعبون احتراما للسلام الوطني.

وكان الاتحاد الأميركي لكرة القدم تخلى في الأسبوع الماضي عن مطلبه للاعبين بضرورة الوقوف خلال السلام الوطني وقال إن سياسته كانت خاطئة وتنتقص من حركة حياة السود مهمة.

وانتهج الاتحاد هذه السياسية في 2017 عندما جثت ميجان رابينو لاعبة المنتخب الأمريكي للسيدات خلال السلام الوطني تضامنا مع كولين كابرنيك لاعب كرة القدم الأميركية السابق الذي جثا قبل مباراة في 2016 للفت الانتباه إلى التمييز العرقي.

وكتب ترامب في تويتر مساء السبت ردا على تقرير لمات جايتز عضو الكونجرس عن الحزب الجمهوري انتقد فيه قرار الاتحاد الأميركي "لن أشاهد المزيد (من المباريات)".

وأضاف الرئيس الأميركي "ويبدو أن رابطة دوري كرة القدم الأمريكية تسير في الاتجاه ذاته لكني لن أشاهد المباريات".

وقال روجر جوديل مفوض رابطة كرة القدم الأميركية الشهر الحالي إن البطولة ارتكبت خطأ بعدم الاستماع إلى اللاعبين واستنكار العنصرية في البلاد في خضم الاحتجاجات ضد عنف الشرطة ضد السود.

وعادت المشكلة إلى الواجهة مرة أخرى الشهر الماضي بعد مقتل جورج فلويد وهو رجل أسود أعزل توفي في عهدة شرطة مينابوليس بعدما جثا شرطي أبيض على رقبته لعدة دقائق.

وسبق أن انتقد ترامب اللاعبين الذين جثوا خلال السلام الوطني وكتب في تويتر في السابق أن لاعبي دوري كرة القدم الأميركية الذين فعلوا ذلك "لا يحترمون بلادنا أو علمنا".

طباعة