بلاتر: استقلت من رئاسة «فيفا» بضغوط من السلطات الأميركية

السويسري جوزيف بلاتر. أرشيفية

اعترف السويسري جوزيف بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بأن الاستقالة التي تقدم بها عام 2015، جاءت في ظل ضغوط هائلة من السلطات الأميركية التي كانت تحقق في إدعاءات بالفساد.

وقال بلاتر (84 عاماً) في تصريحات لوكالة أنباء «كيستون إس.دي.إه» السويسرية: «قالوا يجب أن يرحل الرئيس! وفجأة لم يعد الفيفا منظمة مافيا بالنسبة للعدالة الأميركية بل ضحية». وكان بلاتر قد رحل عن رئاسة الفيفا في الثاني من يونيو 2015 بعد أيام من إعادة انتخابه، وذلك بعد اعتقال عدد من مسؤولي الفيفا في زيوريخ، وفي أكتوبر من العام نفسه تلقى بلاتر الإيقاف من قبل لجنة القيم بالفيفا.

طباعة