مسؤول مصري يهاجم محمد صلاح بملفات قديمة.. "استغل شعبيته ضدنا"

شن عضو اتحاد كرة القدم المصري السابق أحمد مجاهد هجوماً على مواطنه لاعب ليفربول الإنجليزي والمنتخب المصري محمد صلاح، مشيراً إلى أنه "استغل شعبيته وجماهيريته" ضد الاتحاد المصري في كثير من الملفات القديمة بدءاً من نهائيات كأس العالم "روسيا 2018"، وانتهاء ببطولة أمم أفريقيا "مصر 2019".

وقال مجاهد في تصريحات نقلتها وسائل إعلام مصرية عن إذاعة الشباب والرياضة: "عندما تمتلك الشعبية والجماهيرية يكون الحق معك، هناك الكثير من الأمور التي دارت في الكواليس ولكن لا يمكن الحديث عنها"، مضيفاً: "لم نظلم محمد صلاح، فيما اتحاد الكرة كان مظلوما في الكثير من الأمور".

وكانت أبرز مشكلات محمد صلاح مع اتحاد كرة القدم المقال عقب الخروج المبكر من أمم أفريقيا الأخيرة، تتجسد فيما يتعلق بحقوق صوره أثناء مونديال روسيا، ثم أزمة تكدس الجمهور والفنانين في فندق إقامة المنتخب بالبطولة الإفريقية، التي شهدت كذلك أزمة إقحام اسمه في قضية التحرش التي أدين بها زميله في المنتخب عمرو وردة.

واتهم مجاهد وسائل إعلام مصرية -دون أن يسميها- في إثارة الأزمات بين الاتحاد وصلاح، وقال: "كان هناك توجيه من بعض القنوات لتأجيج أمور معينة ضد اتحاد الكرة، وكان هناك ظروف حدثت، ولكن كل شيء سينكشف بعد سنوات عندما نتحدث مجددا، شخص ما (سخّن) محمد صلاح ضد مسؤولين في اتحاد الكرة، ووصل إليه معلومات خاطئة كثيرًا، واللاعب أيضًا بالغ في بعض الأحاديث فهو كان يضخم الأمور".

وعن قضية استغلال حقوق صور محمد صلاح واستخدامها في طائرة المنتخب التي غادرت إلى روسيا في 2018، قال: "اللوائح والعقود التسويقية تنصف اتحاد الكرة في الأزمة.. محمد صلاح استغل شعبيته في إدارته للأزمة.. واللوائح والعقود تفسر جيدا حق كل طرف في المشكلة، واتحاد الكرة حقوقه واضحة في هذه المشكلة، ولكن الأمور كانت موجهة ضدنا".

 

 

طباعة