الزمالك متهم بوفاة والدة لاعبه السابق.. والدليل "أمام بوابة النادي"

كشف لاعب نادي الزمالك السابق هشام يكن، بأن سبب خلافه مع رئيس مجلس إدارة "القلعة البيضاء" مرتضى منصور، يعود إلى واقعة وفاة والدته التي تأثرت وسقطت أرضاً بعد ساعات جراء منعها من دخول النادي بصحبة مرافقها في وقت كانت تبلغ من العمر 76 سنة، على حد تعبيره.
وقال نجم الزمالك السابق في مقابلة ببرنامج "أقر وأعترف" الذي يقدمه الإعلامي أحمد شوبير على قناة "أون تايم سبورت": "إن والدتي توفت بعدما منعوها من عبور بوابة نادي الزمالك".
وأوضح باكياً: "الحجة ذهبت إلى النادي يوم الجمعة، ومنعوها من الدخول رغم أنها كبيرة في السن وكانت قد أجرت عملية قلب مفتوح، إذ وقفت لمدة ساعة أمام باب النادي مع المرافق الذي تعكزت عليه لعدم قدرتها على المضي بمفردها، وفوجئت بأأمن النادي يمنعها من الدخول إلا بدون مرافق!، فأجرت اتصالاً معي وهرعت لها فهرب رجال الأمن من أمام البوابة بعدما شاهدوني أركض من بعيد غاضباً وتشاجرت مع مديرا النادي علاء مقلد، ودخلت إلى النادي بالمرافق لأن ذلك من حقها".
وأضاف "والدتي توفيت في اليوم نفسه بعد أن شعرت بتعب شديد وسقطت أرضا في شقتها".
وعلق يكن على خسارته انتخابات نادي الزمالك الماضية، قائلاً: "رغم أنني لم أنجح في انتخابات الزمالك الماضية إلا أنني أعتبر نفسي فائزاً خصوصاً بعد حصولي على 11 ألف صوت دون دعم أو تمويل من أحد"، مشيراً إلى أن والدته كانت وقتها تلتقي الأعضاء في الزمالك ليصوتوا له في يوم الانتخابات، على حد تعبيره.
ويعتبر هشام يكن من رموز نادي الزمالك وأحد أبرز نجومه في الزمن الجميل، وكان كذلك من أفضل المدافعين في تاريخ الكرة المصرية وسبق له تمثيل المنتخب المصري في نهائيات كأس العالم 1990 في إيطاليا.

 

طباعة