أزمة نادي القرن مستمرة.. الأهلي يستفز مرتضى منصور

تواصلت ردود الأفعال على أزمة نادي القرن في إفريقيا بين الزمالك والأهلي حيث كلف نادي الزمالك مؤخراً لجنة خاصة بهذا الملف من أجل مخاطبة الفيفا حيث يرى الفريق أحقيته في اللقب وذلك بالرغم من مرور 20 عاماً على تتويج الأهلي بلقب القرن.

وكان النادي الأهلي قد حصل على لقب نادي القرن بالنظر إلى عدد النقاط حيث حصل الأهلي على 40 نقطة، ليحتل المركز الأول قاريا في القرن الـ20، وجاء الزمالك ثانيا برصيد 37 نقطة.

وخرج رئيس الزمالك مرتضى منصور، مؤخراً ليؤكد أنه سيستعين بمحامين دوليين، وخبراء لوائح، لاستعادة "حق النادي"، كما لم يستبعد اللجوء للقضاء الإداري المصري، وهو ما أحيا الأزمة من جديد.

ورد نائب رئيس القلعة الحمراء العامري فاروق، بتصريحات قال فيها إن الأهلي هو "نادي القرن عن جدارة"، مؤكدا أن تحركات الزمالك لا تزعج ناديه، خاصة أنها لن تغير شيئا.

ويرى الزمالك أحقيته في اللقب كونه كان الأكثر تتويجاً بالبطولات القارية، مع نهاية القرن الماضي، بتسعة ألقاب (4 لأبطال الدوري - بطولة لكأس الكؤوس - 2 للسوبر الإفريقي - 2 أفروآسيوي)، وفي المقابل، كان الأهلي يملك 7 ألقاب إفريقية فقط (2 لأبطال الدوري - 4 لكأس الكؤوس - بطولة أفروآسيوية).

وذلك على خلاف الوضع الحالي في القرنن الجديد والذي زاد فيه الأهلي من بطولاته حيث تحوي خزينة الأهلي حاليا 20 لقبا إفريقيا، مقابل 13 لغريمه الأزلي.

كما يشكك الزمالك في نزاهة اللجنة في هذا التوقيت بسبب وجود مصطفى مراد فهمي، سكرتيرا عاما للاتحاد الإفريقي وقتها، رغم سابق عمله عضوا في مجلس إدارة الأهلي، وانتمائه الشديد للأخير.

المستند الأخر الزمالك هو رؤيته بأنه من غير العدل، أن تتساوى بطولة أبطال الدوري (دوري الأبطال) بمسابقة أبطال الكؤوس، الأضعف، بينما تم تمييز بطل دوري الأبطال في باقي القارات، هذا بالإضافة إلى طريقة حساب النقاط، التي يراها النادي الأبيض ظالمة، وتقلل من حظوظ البطل، حيث يحصل الفريق الذي يصل للنهائي مرتين على 6 نقاط، فيما يحصل البطل على 4 نقاط فقط.

كما يستند أيضًا لعدم احتساب الكاف للبطولة الأفروآسيوية، عند تحديد نادي القرن، رغم أنه احتسبها للأهلي، في تهنئته بلقب الأكثر تتويجاً في العالم، منذ 5 سنوات.

وفي الجانب الأخر يعتمد الأهلي على مجموعة من الأدلة، حيث يؤكد أن القواعد التي أُعلن بموجبها بطلًا للقرن، وُضعت منذ فبراير/شباط 1994، ولم يكن الزمالك منافسا للأهلي وقتها، حيث كان يحتل المركز السادس في التصنيف القاري، ويستند الأهلي لوثيقة من صحيفة الأهرام المصرية، تؤكد توقيت وضع القواعد.

ورد الأهلي على الزمالك في مسألة نزاهة اللجنة خاصة في ظل وجود مصطفى فهمي، وأكد أن الكاف شكل لجنة لحساب النقاط، وكان ضمن عضويتها فيكن جيزمجيان، مدير العلاقات العامة بالاتحاد الإفريقي، وهو معروف بميوله البيضاء، كما كان عضوا بمجلس الزمالك.

ومن جانب أخر أستفز النادي الأهلي رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور برسالة هنأ فيها  نائب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، العامري  فاروق، عشاق وجمهور الفريق بمناسبة قرب حلول ذكرى حصول النادي على لقب نادي القرن في أفريقيا (بطل القرن).

وقال “العامري فاروق” خلال تصريحات تلفزيونية لقناة “أون تايم سبورت” المصرية إن ملف نادي القرن “محسوم”، مشيراً إلى أن ناديه لم يتحرك للحصول على هذا اللقب، ولكن الاتحاد الأفريقي “كاف” هو صاحب القرار النهائي، وإنه صاحب الحق الوحيد في أن يختار ويعلن.

وأشار إلى أن البطولات التي حققها الأهلي لا تمنحه لقب القرن الماضي فقط، وإنما تعطيه الحق أيضا للاحتفاظ باللقب خلال القرن الحالي (21)، وأنهى نائب رئيس الأهلي تصريحاته، مؤكدًا أن الظروف الحالية لا تسمح بإقامة احتفالات لإحياء ذكرى الفوز بلقب نادي القرن الأفريقي، قال عن الاحتفال باللقب: “الأمر سيقتصر على قناة النادي التي ستقوم بعرض لحظة استلام الجائزة وتصريحات صالح سليم حينها”.

 

 

طباعة