كيليني يوجه صدمة لعشاق محمد صلاح.. اعتداء راموس على اللاعب المصري "ضربة معلم"

اعتبر قائد فريق يوفنتوس، الإيطالي جورجيو كييليني، أن قيام قائد ريال مدريد الإسباني، سيرجيو راموس، بعرقلة للمصري محمد صلاح، في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم 2018، كانت "ضربة معلم".

وجاءت هذه التصريحات في مقتطفات من السيرة الذاتية للمدافع الإيطالي، نشرتها صحيفة آس الإسبانية على موقعها الإلكتروني، تضاف إلى مقتطفات سابقة نشرت في الأيام الماضية، وأثارت جدلاُ مع لاعبين منهم مواطنه ماريو بالوتيلي، وزميله السابق في يوفنتوس البرازيلي فيليبي ميلو.

ودافع كييليني عن الانتقادات التي توجه الى أسلوب راموس القاسي في اللعب، قائلاً: "أفضل مدافع في العالم".

وتابع: "يقولون مندفع، غير تكتيكي، وتتسبب أخطاؤه بـ8 إلى 10 أهداف في كل موسم".

وأضاف: "على العكس يتمتع بميزتين لا تتوافران لدى أحد غيره تقريباً، يعرف كيف يكون حاسماً في المباريات الكبرى، مع تدخلات تتخطى أي منطق، وحتى تتسبب بإصابات للمنافسين.

وتطرق كييليني إلى عرقلة راموس لصلاح في منتصف الملعب تقريباً، حين أمسك باللاعب المصري وأسقطه أرضاً، قبل ان يسقط عليه بدوره وبتسبب له بإصابة بالغة، خرج على إثرها صلاح باكياً ومتألماً.

واعتبر كييليني أن تدخل راموس على صلاح في نهائي دوري الأبطال عام 2018 كان ضربة معلم.

 

طباعة