صورة قديمة لمحمد صلاح يرتدي فيها كمامة طبية ويؤدي مناسك العمرة تثير جدلاً

صورة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أخيراً، صوراً لنجم المنتخب المصري وفريق ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، وهو يؤدي مناسك العمرة ويطوف حول الكعبة المشرفة مرتدياً كمامة طبية، واعتبر البعض ان هداف الدوري الإنجليزي خرق الإجراءات الاحترازية التي تفرضها دول العالم حالياً للحد من انتشار فيروس كورونا، وفي المقدمة منها المملكة العربية السعودية التي قررت يوم 4 مارس الماضي إيقاف أداء العمرة وزيارة المسجد النبوي بشكل مؤقت، بناء على توصية اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع لفيروس "كورونا"، لكن وبعد التحقق من الصور التي انتشرت للنجم المصري تبين انها قديمة وتعود إلى شهر يوليو الماضي عندما قام بأداء مناسك العمرة وكان مرتدياً كمامة طبية، وهو أمر شائع بين كثير من زوار بيت الله الحرام الذين يرتدون كمامة خوفا من التعرض للأوبئة بسبب الازدحام الشديد.

صور محمد صلاح وهو يؤدي مناسك العمرة تقطع الشك باليقين وتؤكد انها قديمة وقبل انتشار فيروس كورونا، إذ يظهر في الصور الازدحام حول الكعبة المشرفة، حيث كانت الأمور طبيعية في يوليو الماضي وكان الازدحام أمراً شائعاً في ذلك الوقت.

وفي أبريل الماضي، شارك محمد صلاح في المبادرة التي اطلقها نجوم الدوري الإنجليزي الممتاز، لجمع الأموال ومكافحة فيروس كورونا، وتفاعل نجم ليفربول الإنجليزي مع الحملة، ونشر عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام"، صورة للبيان الصادر من نجوم الدوري الإنجليزي، وعلق عليها بشعار الحملة "العمل معاً".

وشارك النجم المصري محمد صلاح، متابعيه وجمهوره بأكثر من فيديو أثناء ممارسته التدريبات الصباحية في منزله بإنجلترا بسبب العزل الصحي المنزلي بعد توقف النشاط  الرياضي بسبب فيروس كورونا.

طباعة