نجمة التنس اليابانية أوساكا نادمة على "خجلها" سابقا

اعترفت اليابانية ناومي أوساكا، المصنفة الأولى عالميا سابقا في التنس، اليوم بـ"الكثير من الندم" بسبب خجلها، وترغب في الاستفادة من فترة الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا المستجد لإيجاد الوسائل "لتكون أكثر حزماً".

وقالت أوساكا التي تمضي فترة الحجر الصحي في منزلها في لوس أنجليس، في تصريح صحافي "أعتقد أن الناس يعرفونني كشخصية خجولة جدا".

وتعتقد اللاعبة البالغة من العمر 22 عاما، والفائزة ببطولتين كبيرتين (أميركا المفتوحة 2018 وأستراليا المفتوحة 2019)، أن هذا الخجل جعلها أحيانًا تعاني من مواقف غير مرغوب فيها.

وقالت "أريد أن أستفيد من فترة الحجر هذه للتفكير في أشياء كثيرة. عندما أخلد إلى النوم أشعر بالكثير من الندم ومعظمها يرجع إلى حقيقة أنني لا أعبر عما أفكر به".

وأضافت "أجد نفسي عدة مرات في المواقف التي كان يمكنني فيها إبداء رأيي، ولكن في النهاية أصمت والأشياء لا تتطور كما كنت أرغب"، قبل أن توضح أنه كان يتعين عليها أن تكون "أكثر حزما".

ومرت أوساكا، المصنفة عاشرة عالميا حاليا، بفترة صعبة نفسيا وجسديا، رغم فوزها ببطولة أستراليا المفتوحة في عام 2019، واعترفت بأنها عانت من الاكتئاب. وبما أن تاريخ استئناف الدورات والبطولات غير معروف في الوقت الحالي، قالت أوساكا أنها استغلت فترة التوقف لاكتشاف أشياء أخرى، مثل الرسم.

طباعة