نادي صيني يعلن إفلاسه رسمياً وتجميد نشاطه

اعلن نادي تيانجين تيانهاي الصيني لكرة القدم أعلن إفلاسه بالكامل وإيقاف أنشطته، نتيجة الأزمات المالية المتراكمةة على النادي منذ فترة كبيرة وبالتحديد  منذ إلقاء القبض على مالكه السابق شو بونوي والحكم عليه بالسجن بعد ذلك، وبذلك يصعد نادي شينزين للدرجة المُمتازه بديلاً عنه.

وكان تيانجين، قد تأسس في منغوليا باسم هوهوت بينهاي عام 2006، وسبق له التعاقد مع الإيطالي فابيو كانافارو لتدريب الفريق، كذلك لعب له كل من المهاجم البرازيلي اليكساندر باتو والبلجيكي اكسل فيستل، ولكنه عانى من عدم قدرته على تحمل تكاليفه منذ إلقاء القبض على مالكه السابق شو بونوي والحكم عليه بالسجن بعد ذلك، حيث أنهى الفريق الدوري الصيني في المركز الثاني من القاع العام الماضي.

وقالت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية أن فريق شينزين، الذي هبط للدرجة الثانية، بعد أن أنهى الموسم الماضي في المركز الأخير، سيعود مجددا للدوري الممتاز ليشارك بدلا من تينهاي في موسم عام 2020 الذي تأجل انطلاقه بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد.

ونقلت الصحيفة بيانا عن النادي ذكر فيه: "نظرا للوضع المالي الذي لا يمكن تحمله لم يعد النادي قادرا على القيام بأموره الطبيعية، بعد فترة من التفكير المدروس.. لم يعد لدينا خيار سوى تفكيك النادي".

تاريخ نادي تيانجين تيانهاي الصيني في سطور

2016 : بطل دوري الدرجة الثانية
2017 : المركز الثالث بالدوري ، والتأهل لدوري ابطال آسيا لأول مرّه
2018 : المركز التاسع بالدوري ، والوصول لربع نهائي دوري أبطال آسيا
2019 : المركز الرابع عشر بالدوري
2020 : إفلاس النادي بالرسمي

طباعة