«كورونا» ينهي حياة مصارع سومو شاب

المصارع الراحل شوبوشي «28 عاماً». من المصدر

توفي مصارع سومو بعمر الـ28 في اليابان، بعد إصابته بفيروس «كورونا» المستجد وفشل عدة أعضاء في جسمه، ليصبح الضحية الأولى للفيروس في الرياضة التقليدية في البلاد، بحسب ما أعلن الاتحاد المحلي.

وبعد معاناته مع الفيروس منذ أكثر من شهر، توفي شوبوشي، المصارع في الفئات الدنيا وعضو فريق تاكاداغاوا في طوكيو، أمس.

وعانى المصارع ارتفاعاً في درجة الحرارة في الرابع والخامس من أبريل، لكنه واجه مشكلات في التواصل مع مكتب الهيئة الصحية العامة، لأن خطوط الهاتف كانت مشغولة باستمرار، بحسب ما أشار اتحاد السومو في بيان.

وبعد رفض استقباله من مستشفيات عدة، أدخل أخيراً، الى مستشفى في طوكيو مساء الثامن من أبريل بعد بصقه الدماء من فمه أثناء السعال.

وجاءت نتيجة أول فحص سلبية، لكن الثاني أتى إيجابياً، حيث وضع في عناية مشدّدة في 19 من الشهر ذاته.

وقال رئيس الاتحاد، هاكاكو، في تصريح صحافي: «لا يمكننا العثور على كلمات نصف بها القلوب المكسورة لعائلته».

وتابع: «كان من المؤلم جداً مواجهته المرض لأكثر من شهر، لكن كمصارع سومو ثابر وصمد وتحمل حتى النهاية.. نتمنى أن يرقد بسلام الآن».

وجاءت نتائج عدد قليل من المصارعين في الفئات الدنيا والمتدربين إيجابية، إضافة إلى مدير فريق سومو في اليابان. وأجبرت الجائحة الاتحاد على إلغاء بطولته المقبلة، التي كانت مقررة الشهر الجاري.

طباعة