سيرينا تستعيد أفضل مستوياتها البدنية في ظل «كوفيد-19»

سيرينا ويليامس. من المصدر

أعربت نجمة التنس الأميركية، سيرينا وليامس، عن رغبتها في العودة سريعاً إلى ملاعب كرة المضرب المعلقة بسبب فيروس «كورونا» المستجد، مؤكدة أنها باتت في وضع بدني «أفضل من أي وقت مضى»، على الرغم من اقترابها من اتمام الـ39 من العمر.

وقالت اللاعبة المتوّجة بـ23 لقباً في بطولات الغراند سلام: «أتطلع قدماً فعلاً للعودة إلى الملعب»، وذلك في حوار مباشر عبر «إنستغرام» مع شقيقتها المخضرمة فينوس، أول من أمس.

وتابعت: «شعرت وكأن جسدي كان يحتاج إلى ذلك، على الرغم من أنني لم أكن أرغب فيه»، في إشارة الى التوقف عن اللعب.

وأكملت: «الآن أشعر بأنني في حال أفضل من أي وقت مضى. أشعر بأنني مرتاحة أكثر، جاهزة أكثر (بدنيا). الآن يمكنني أن أزاول كرة مضرب حقيقية».

وعانت سيرينا بعد عودتها الى الملاعب في 2018 من آثار الغياب الطويل، التي وضعت خلاله مولودتها الأولى أليكسيس أولمبيا، في سبتمبر من العام الذي سبقه.

طباعة