ماذا قال الأرجنتيني سيميوني عن الأفضل بين ميسي ومارادونا

كرر مدرب فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، الأرجنتيني دييغو سيميوني، رغبته في تدريب المنتخب الأرجنتيني يوما ما. وفي مقابلة عبر الفيديو مع زميله السابق بالمنتخب الأرجنتيني سيرجيو جويكوتشيا، نظمها الاتحاد الأرجنتيني للعبة اليوم اليوم، قال سيميوني:"كل شيء يأتي في الوقت والمكان المناسبين، ليس لدي شك في أنه في لحظة معينة، وإذا كان الوضع مناسبا، سأحصل على الفرصة.
ولدى سؤاله من قبل جويكوتشيا، عما إذا كان يفضل ليونيل ميسي أو دييغو مارادونا، قال سيميوني إنه كان من الممكن أن يدفع بهما معا.

وأوضح :"هما مختلفان. أحدهما ماكينة أهداف، وعانيت بسببه كثيرا وبشكل متكرر خلال سنوات، والآخر هو تجسيد لكرة القدم الأرجنتينية. ولدى سؤال سيميوني عما إذا كان ليدفع بالنجم كريستيانو رونالدو مع مارادونا وميسي، إذا كان مدربا لفريق يضم الثلاثة معا، قال سيميوني:"ستظهر ثغرات في مراكز أخرى بالفريق.

وكان رونالدو، النجم الحالي ليوفنتوس الإيطالي، ضمن صفوف ريال مدريد الإسباني عندما تغلب على أتلتيكو في نهائي دوري الأبطال في كل من عامي 2014 و2016 . وقال سيميوني "المرة الأولى لا تمثل إخفاقا، لأنهم كانوا أفضل منا. لكن المرة الثانية شكلت إخفاقا."

طباعة