غروس يتأثر بإحباط مرتضى منصور والأهلي.. «لن أذهب إلى الملعب مرة أخرى»!

استسلم مدرب الأهلي السعودي والزمالك المصري السابق، السويسري كريستيان غروس، للحظ العاثر الذي رافقه منذ الفوز مع فريق «القلعة البيضاء» بكأس الكنفدرالية في موسم 2018-2019، وأعلن اعتزاله التدريب رسمياً، بعد 32 عاماً قضاها في المنطقة الفنية.

وقال غروس (65 عاماً) لشبكة «إس.آر.إف» السويسرية، الأحد: »سأتوقف عن التدريب.. لن أذهب إلى الملعب مرة أخرى».

وكان المدرب السويسري قد أقيل من منصبه مرتين في غضون أربعة أشهر، الأولى في أكتوبر الماضي، على يد رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور، الذي دخل معه في صدامات عدة، والحادثة الشهيرة بينهما على منصة التتويج بكأس الكنفدرالية، حين كان مرتضى غاضباً للغاية من المدرب رغم الفوز ببطولة، وطلب من المدرب لاحقاً المغادرة من الملعب إلى الطائرة ومعه مغلف إقالته، والمرة الثانية كانت في فبراير الماضي بقرار من نادي أهلي جدة، الذي لم يحقق مع غروس نتائج إيجابية فتم الاستغناء عنه.

وشكل مرتضى منصور ضغطاً كبيراً على غروس حين كان مدرباً للزمالك، إذ لم يكن يثق بقدراته تماماً حتى أنه تدخل في تشكيل الفريق وطريقة اللعب، وتحديداً بالشوط الثاني للمباراة النهائية للكأس الإفريقية، بحسب ما أعلن عنه رئيس الزمالك بعد التتويج باللقب.

ويبدو أن المعاناة التي عاشها غروس في الزمالك وأهلي جدة أجبرته على إيقاف مسيرته التدريبية (فاز فيها بـ15 بطولة)، ودرب خلالها أيضاً أندية عريقة بحجم توتنهام الإنجليزي وبازل السويسري، وشتوتغارت الألماني.

طباعة