بالفيديو: حكم سعودي يكشف عن تعرض زوجته للتهديد قبل إدارته لمباراة كرة قدم

كشف الحكم السعودي الدولي السابق عمر المهنا عن تلقي زوجته تهديداً عبر الهاتف من أحد المشجعين قبل مباراة فريقي الهلال والطائي بالدوري السعودي والتي كان مكلفاً بإدارتها.

وقال المهنا الذي عمل لاحقاً رئيساً للجنة الحكام بالاتحاد السعودي لإذاعة "يو إف إم" الرياضية التي نشرت مقطعاً صوتياً له على حسابها في "تويتر" يتحدث خلاله عن الواقعة: "قبل إدارتي لمباراة الهلال والطائي اتصل أحد الأشخاص من حائل وردت عليه زوجتي وكان يهدد"، دون أن يسرد أي تفاصيل أخرى.

 

وأوضح "أتكلم عن نفسي شخصيا.. يجب على الحكام الابتعاد عن الإعلام لأنك ستتأثر. لكن أثناء المباراة ستنسى كل شيء"، مضيفاً: "حكّمت الكثير من مواجهات ديربي الرياض بين الهلال والنصر، وحقيقة هي من أفضل المباريات داخل الملعب، فهم يتفرغون للعب كرة بشكل كبير".

وتابع: "يجب على الحكام التفرغ لكرة القدم، فالرياضة في عصر الهواية أفضل للحكم واللاعب من الفترة الحالية، التي يتم التركيز فيها على المادة بشكل كبير، وليس الحب والرغبة والهواية، وأنا شخصيا كنت حارسا في نادي النهضة قبل التحكيم وابعدت عن تحكيم مباراة النهضة بعدما أصبحت حكما حتى لا تكون هناك أي شبهة".

ولا تعتبر واقعة تهديد المهنا الوحيدة في السلك التحكيمي المليء بالتهديدات التي بلغت في أوروبا حد الترهيب كما حصل مع الحكم الإنجليزي مارك هالسي الذي اضطر لاحقاً للاعتزال بعد تلقيه تهديد بالقتل لارتكابه أخطاء تحكيمية في مباراة ويغان ونيوكاسل يونايتد في الدوري الإنكليزي لكرة القدم عام 2013.

ويشهد تاريخ كرة القدم بأن الحكم السويدي أنديرس فريسك من أكثر الحكام الذين تعرضوا للمخاطر بسبب الصافرة وأشهرها تلقيه تهديدات وأسرته بعد المباراة الشهيرة الغزيرة بالأخطاء التحكيمية في دوري أبطال أوروبا بين برشلونة و تشيلسي في 2009.

وفي السويد أيضاً تلقى الحكم ألس فينزكان  تهديداً مشابهاً، وفقا لما أعلنه الاتحاد السويدي لكرة القدم في بيان رسمي عام 2018، إذ تلقى الحكم رسالة مفادها: "لن تعيش طويلا إذا واصلت عملك كحكم"!.

 
 

 

طباعة