الشرارة انطلقت من احتفال البارسا التاريخي بالسداسية في مرمى الريال

تراشق تصريحات بين برشلونة ومدريد أبرزها من «السجين»

بيكيه استفز ريال مدريد بتغريدة الفوز الكالتالوني 6-2 في «كلاسيكو 2009». أرشيفية

عادت الأجواء المضطربة لتغلف أجواء الغريمين برشلونة وريال مدريد، مع تراشق لاعبين ومدربين ومسؤولين داخل الناديين تصريحات إعلامية أثارت الجدل، وأججت الخلافات بينهما على الرغم من الحجر الصحي المفروض في إسبانيا تزامناً مع جائحة كورونا (كوفيد 19) المتفشية في البلاد.

وعلى الرغم من توقف المنافسة القوية بين الفريقين على قمة «الليغا» في الموسم الحالي، وتجمدها عند فارق النقطتين لمصلحة ميسي ورفاقه، فإن المواجهات لم تتوقف خارج الملعب، وكانت الشرارة الأولى من جانب برشلونة عندما احتفل موقعه الرسمي بذكرى الفوز التاريخي على الريال، بنتيجة مذلة 6-2، في «سانتياغو برنابيو» قبل 11 عاماً، في الثاني من مايو 2009.

وتواصلت بتصريح خطير من رئيس برشلونة السابق ساندرو روسيل باتهامه رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز بالتسبب في سجنه قبل سنوات، فيما انتهت بتصريحات لحارس مرمى الريال، البلجيكي تيبو كورتوا حين صنف فريقه في الموسم الحالي الأفضل ويستحق اللقب وليس برشلونة «المتصدر» في حال إلغاء الدوري.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة