نجم سلة صومالي نجا من الحرب في بلاده وتوفي في لندن بـ"كورونا"

صورة

توفي في العاصمة البريطانية لندن، نجم سابق في كرة السلة الصومالية، بنا علي (54 عاما)، جراء مضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد. وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الراحل أمضى شهرا كاملا في قسم العناية المركزة في المستشفى الملكي بلندن.

وكان بنا قد وصل إلى العاصمة البريطانية، هربا من جحيم الحرب الأهلية في الصومال، لكن حياته انتهت بسبب فيروس كورونا، الذي ضرب بشدة بريطانيا، ودفعها لتصدر عدد الوفيات من الفيروس في أ وروبا.

واعتبر علي أحد أساطير اللعبة في بلاده، وقد ساهم في فترة سابقة في عملية إعادة البناء للرياضة الصومالية، بجانب مساهماته الخيرية. وكان داعما قويا لمنتخب بلاده في تنقلاته الخارجية. وسبق لعلي أن التقى بالعديد من النجوم العالميين في مختلف الرياضات، وهو على معرفة وثيقة بالعديد منهم، بينهم نجم التنس البريطاني أندي موراي، ونجم السلة الاميركي الراحل كوبي براينت، وآخرون.

وضرب الفيروس بشدة عائلة علي، فقد فقدت زوجته، مونا، والدها، وعمها كذلك، وترك علي خلفه أربعة من الأبناء. يذكر أن علي وصل أوروبا في تسعينات القرن الماضي، ودرس الهندسة الإلكترونية، وعمل لـ23 سنة في مشاريع عديدة بالعاصمة لندن. ويعد علي من الوجوه المحبوبة في مجال الإنشاءات في بريطانيا.

طباعة