هل مرتضى منصور أقوى من الأهلي المصري.. "رامز مجنون رسمي" يكشف المستور

هل فضل الفنان رامز جلال، مقدم برنامج "رامز مجنون رسمي" الابتعاد عن مواجهة غير مضمونة العواقب مع رئيس نادي الزمالك المستشار مرتضى منصور، وتعمد تأخير عرض حلقتي لاعبي الفريق طارق حامد وأشرف بن شرقي، بسبب تهديدات رئيس نادي الزمالك برفع دعوة قضائية مستعجلة وإيقاف البرنامج الذي يعرض عبر شاشة "إم بي سي" حال تم إذاعة الحلقتين اللتين تم تسجيلهما بالفعل مع نجمي الزمالك.

وهل آثر رامز جلال السلامة وفضل تجنب الصدام مع مرتضى منصور المعروف عنه الحنكة القانونية، ولماذا كانت ردة فعل رامز جلال مختلفة مع الأهلي ولم يخش العواقب من مواجهة القلعة الحمراء، وقام بعرض ثلاث حلقات مع نجوم الفريق حتى الآن وهم علي معلول ومحمود عبدالمنعم "كهرباء" ومحمد الشناوي، ويستعد لعرض حلقة اخرى مع مدير الفريق سيد عبدالحفيظ، حيث اشتملت الحلقات الثلاث على الكثير من المواقف التي احرجت ثلاثي الأهلي ووضعت إدارة النادي بقيادة الأسطورة محمود الخطيب في مأزق، وظهر وكأنه عاجز عن وقف الظهور المتتالي لنجوم الفريق في البرنامج الساخر.

مصادر مقربة من فريق الإعداد ذكرت أن حلقتي طارق حامد وأشرف بن شرقي ستعرضان لاحقاً، وأن إدارة البرنامج رفضت عرضهما في الأيام الأولى من شهر رمضان خشية التعرض لملاحقات قانونية من مرتضى منصور قد تؤثر على مستقبل البرنامج الذي يحظى بمتابعة قياسية من مختلف شرائح المجتمع في مصر والوطن العربي.

وكان رئيس نادي الزمالك المستشار مرتضى منصور هدد بإيقاف برنامج "رامز مجنون رسمي"، وقال عبر فيديو نشره في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إنه لن يسمح بإهانة نادي الزمالك في برنامج المقالب، وإنه سيقوم بإيقافه، إذا لم يتوقف ما أسماه مهازل رامز ضد نادي الزمالك.

وأضاف: "ما يحدث يعتبر احتجازا، بعد أن يتم تقييد الضيف في الكرسي وإهانته وهذه جريمة".

وكان رئيس نادي الزمالك قد صرح لوسائل إعلام مصرية بأنه تقدم ببلاغ رسمي للنائب العام والمجلس الأعلى للإعلام، لوقف البرنامج، قبل ان  تصدر مستشفى العباسية للصحة النفسية والإدمان، التابعة للأمانة العامة للصحة النفسية بوزارة الصحة والسكان، بياناً صحافياً تهاجم فيه برنامج "رامز مجنون رسمي" وجاء في البيان: "وجدنا أن البرنامج يحمل كثيرا من العنف والتعذيب والسخرية والاستهانة بالضيوف، والتلذذ بالآلام التي يسببها للآخرين، وممارسة التنمر عليهم، وسط ضحكات مقدم البرنامج، وبما يتنافى مع آدمية الإنسان والإنسانية، التي يجب أن يتعامل الناس بها، مع بعضهم، مما يعد استهانة بالقيم الإنسانية، وتعمدا لنشر السلوكيات المرضية، وما تتضمنه من التلذذ بتعذيب الآخرين والحط من كرامتهم الإنسانية، وهذا ما نراه يمثل خطرا وتهديدا على الصحة النفسية للمواطن المصري، ومشاهدي البرنامج، كبارا وصغارا".

 

 

 

 

طباعة