الدوري الإنجليزي في أستراليا.. فكرة مجنونة لتتويج ليفربول ومحمد صلاح!

خرج البريطانيون بفكرة مجنونة لاستكمال موسم كرة القدم في البلاد وعدم السماح لجائحة كورونا بحرمان نادي ليفربول من تحقيق حلم انتظره 30 عاماً والجماهير المصرية من فرحة نجمها محمد صلاح، إذ يدرس المسؤولون حالياً إقامة المباريات المتبقة من الدوري الإنجليزي الممتاز خارج البلاد وتحديداً في مدينة برث غربي أستراليا.

ويتبقى للدوري الإنجليزي تسع جولات على النهاية، في وقت قاب ليفربول قوسين أو أدنى من الفوز باللقب لابتعاده بفارق 26 نقطة عن أقرب مطارديه مانشستر سيتي على جدول الترتيب.

وتعتبر أستراليا من الدول التي نجحت في القضاء على فيروس كورونا، حيث لم تتجاوز حالات الوفاة في البلاد 100 حالة، في وقت سجلت بريطانيا 30 ألف حالة وفاة حتى الآن، مما يثير القلق بعدم إمكانية استئناف النشاط الرياضي هذا الموسم.

وعلى الرغم من أن فكرة إقامة المباريات الإنجليزية في أستراليا تبدو جنونية إلا أنها مطروحة بقوة على طاولة نقاشات ممثلي الأندية والرابطة الإنجليزية المحترفة، وبحسب صحيفة "صن" البريطانية فإن الفكرة تلقى رواجاً واستجابة من المسؤولين والجماهير، لإيجاد حل للأزمة توقف النشاط والخسائر الفادحة التي تتجاوز مليار جنيه استرليني في حال إلغاء البطولة بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت الصحيفة إن "وكيل اللاعبين الإنجليزي غاري وليامز، يعمل على رسم خطة متكاملة قبل تقديمها لرابطة الدوري الإنجليزي، بهدف استكمال الدوري في مدينة برث، خاصة أنه لاقى دعما من حاكم المدينة".

وأضافت بأن "الجانب الأسترالي مستعد للجلوس مع الإنجليز لبحث المسألة واستكمال (البريمييرليغ) على أراضيه على الرغم من العوائق التي تواجه الفكرة".

وتتلخص الفكرة في محاور عدة أبرزها: إقامة المباريات المتبقية وعددها 92 مباراة على ثلاثة ملاعب بمدينة برث، فيما يقيم كل لاعبي الفرق في فنادق قريبة من الملاعب مما يقضي على مشكلات السفر والحجوزات.

 

 

طباعة