عمدة ليفربول يشعل أزمة بالدوري الإنجليزي.. والنادي يرد بقوة

أشعل عمدة مدينة ليفربول الإنجليزية، جو أندرسون، أزمة لدى عشاق الريدز، بعدما دعا إلى إلغاء الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، معللاً ذلك بالوضع الهزلي، حال استمرار الدوري خارج الملعب من دون تجمع الجماهير.

واعتقد عمدة ليفربول أن اتخاذ إجراءات أمان واسعة واللعب دون جمهور، أمر غير قابل للتطبيق، وقال: «حتى لو كانت خلف أبواب مغلقة، ستكون هناك آلاف عدة من الأشخاص الذين سيظهرون خارج ملعب أنفيلد، ليس هناك الكثير من الناس الذين سيحترمون ما نقوله ويبقون بعيدين عن الأرض، سيأتي الكثير من الناس للاحتفال لذا أعتقد أنه أمر سيئ، أعتقد أنه سيكون من الصعب للغاية على الشرطة أن تبقي الناس بعيدين عن بعضهم بعضاً، وتحافظ على التباعد الاجتماعي، إذا كانوا سيحتفلون خارج أنفيلد، سيكون ذلك هزلياً».

وتابع عمدة ليفربول أندرسون: «أعتقد أن أفضل شيء يمكن فعله هو إنهاء الموسم بالفعل، الأمر لا يتعلق فقط بليفربول لقد فازوا بوضوح بالدوري،، إنهم يستحقون ذلك، يجب أن يتوجوا أبطال الدوري، خلاصة القول هي أن الأمر يتعلق بالصحة والسلامة وحياة الناس، وأعتقد أن كرة القدم يجب أن تأتي في المرتبة الثانية في ما يتعلق بالاختيار هنا»
وتعليقاً على هذه التصريحات، نشر نادي ليفربول بياناً رسمياً، رد فيه على تصريحات أندرسون، وجاء نص البيان على النحو التالي: «كنادٍ، نشعر بخيبة أمل من التعليقات المنسوبة إلى العمدة جو أندرسون، في مقابلة إعلامية تم نشرها اليوم، بالإضافة إلى عدم وجود أدلة لدعم مثل هذه الادعاءات، فإننا نشير أيضاً إلى المناقشات الأخيرة مع العمدة أندرسون في ما يتعلق بإمكانية عودة المسابقات دون جمهور، والتي خلصت إلى أنه من المهم أن يواصل أصحاب المصلحة الرئيسون في جميع أنحاء المدينة المشاركة والعمل بشكل تعاوني».

وتابع: «في الأسابيع الأخيرة، عملنا مع مجموعات من المؤيدين والتي أبلغتنا بتصميمها على احترام تدابير التباعد الاجتماعي، وفي حالة الإعلان عن استئناف كرة القدم، سنستمر في العمل معهم ومع أصحاب المصلحة الرئيسين الآخرين، بما يتماشى مع رغبتنا الجماعية في تحقيق هذا الهدف الحاسم، كجزء من عملنا المستمر، نحن على اتصال منتظم مع رئيس البلدية ومكتبه، ونأمل أن تستمر هذه المحادثات».

طباعة