مدرب تونسي يستغيث.. "عالق في البحرين"

طالب المدرب التونسي لنادي المنامة البحريني، محمد المكشر اليوم الاثنين السلطات التونسية بتسريع عملية إجلاء التونسيين العالقين في البحرين بسبب توقف الرحلات الدولية.
ووجه المكشر نداء الى وزارة الخارجية التونسية لبرمجة رحلة اجلاء بسبب تفاقم الصعوبات لما تبقى من التونسيين العالقين في البحرين.
وقال المكشر "علامة استفهام كبيرة. اخواننا من السعودية وقطر وعمان والإمارات والكويت عادوا إلى تونس، البحرين البلد الوحيد الذي لم يشهد إجلاء لتونسيين".
وتابع المدرب ، في تصريحه لإذاعة "جوهرة" الخاصة :"هناك حوالي 60 تونسيا عالقين في البحرين، ولكن المسألة لا يجب أن تخضع الى منطق المال، العدد قليل ولكننا في وضع استثنائي".
ومثل أغلب دول العالم علقت تونس الرحلات الدولية منذ منتصف مارس الماضي، للتوقي من تفشي فيروس كورونا المستجد، وأبقت على عدد محدود من الرحلات لإجلاء التونسيين العالقين في الخارج.
ولا يزال العديد من العالقين في انتظار تنظيم رحلات من قبل وزارة الخارجية.
وقال المكشر "مستعدون لخلاص تذاكرنا والخضوع للحجر الصحي،  الأهم أن نعود إلى عائلاتنا، حتى اليوم ليس لدينا أي معلومات متى سنغادر، الوضع صعب وهناك من فقدوا أعمالهم واضطروا لمغادرة سكنهم".

طباعة