بالفيديو.. غضب في إيطاليا على رونالدو بسبب حفلة عيد ميلاد جماعية

رونالدو وجورجينا.

أثار الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو غضب العديد من المغردين في إيطاليا بسبب حفلة عيد ميلاد لابنة شقيقته، وأقيمت في مدينته مديرا بالبرتغال، حيث من المفترض أنه في ظل حجر منزلي ويلتزم بإجراءات الوقاية ضد فيروس كورونا الذي سبب شللاً عالمياً لكرة القدم ولكل مظاهر الحياة عموما في أغلب دول العالم.

وحضر رونالدو مع نحو 22 من المدعوين حفلة عيد ميلاد ابنة أخته، أليسيا أفيرو، وظهرت صديقته جورجينا في الحفلة، إلى جانب أفراد العائلة والاصدقاء، وبدون كمامات. وبحسب قناة "إي إس بي إن" فإن الحفلة أقيمت في شقة شقيقته.

ولم يظهر على أحد منهم لبس كمامة أو قفازات، ما اعتبره الكثيرون في إيطاليا حيث يلعب رونالدو لنادي يوفنتوس، تحدياً غير مقبول لكل الاجراءات المتخذة في أغلب دول العالم ضد كورونا.

وكانت والدة رونالدو كذلك حاضرة في الحفل، رغم أنها تعافت أخيرا من جلطة دماغية، قبل تفشي فيروس كورونا. واعتبر مغردون في إيطاليا، وبينهم أنصار ليوفنتوس أن رونالدو لا يقدم مثالاً جيداً للناس في ظل الوضع الراهن، والحجر المنزلي المفروض على أغلب السكان في مختلف دول العالم، وتحديداً في أوروبا.

طباعة