ديبالا يكشف عن عوارض خطيرة لفيروس كورونا: "كل خمس دقائق أتوقف لصعوبة في التنفس"

قال الأرجنتيني باولو ديبالا، نجم فريق يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، إنه يتعافى من إصابته بفيروس "كورونا" المستجد، ويستعد للعودة للتدريبات. وقال ديبالا لقناة يوفنتوس، اليوم، وهو يتحدث من منزله : أشعر بتحسن كبير بعد الأعراض القوية التي تعرضت لها في اليومين الماضيين. اليوم ليس لدي أي أعراض، يمكنني التحرك ومحاولة استئناف التدريبات.
 وأضاف أنه عندما كان يحاول ممارسة التدريبات في الأيام الماضية، كان يشعر بالتعب سريعا، وأنه لم يكن لديه قوة للقيام بشيء. وأكد: بعد مرور خمس دقائق أشعر بالتعب وآلام في العضلات، لذلك كنت أضطر للتوقف، ولكن أنا حاليا بصحة أفضل وصديقتي أيضا.
 وكان ديبالا (26 عاما)، ثالث لاعب تظهر نتيجة اختباره إيجابية لفيروس كورونا في فريق يوفنتوس، الذي أكد أنه أجرى كل الاختبارات على لاعبيه.
وكان دانيلي روجاني، مدافع يوفنتوس، هو أول لاعب يصاب بالفيروس في الدوري الإيطالي في 11 مارس الجاري، قبل ستة أيام من إصابة زميله بليز ماتويدي.
 ويعاني 16 لاعبا من الدوري الإيطالي من المرض، من بينهم سبعة لاعبين من سامبدوريا. وأفادت أندية فيورنتينا وفيرونا وميلان وأتالانتا بوجود حالات إصابة لديها. ولم يتم الإبلاغ عن أعراض شديدة.
 وفي الوقت الذي أغلقت فيه إيطاليا البلاد بداية من التاسع من مارس، يناقش مسؤولو كرة القدم الخطط لإمكانية استئناف الموسم، حيث يتصدر يوفنتوس جدول ترتيب الدوري بفارق نقطة أمام لاتسيو مع تبقي 12 مباراة على نهاية المسابقة.

 

طباعة