رونالدو ذهب للبرتغال للتصوير بحمام السباحة.. جيوفاني يفتح النار على “الدون”

كريتسيانو مع أشقائه وعائلته في البرتغال

فتح رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي السابق جيوفاني كوبالي النار على اللاعب الدولي البرتغالي كريستيانز رونالدو، بعد أن غادر اللاعب إلى البرتغال ولم يعود إلى إيطاليا مما جعل هناك مشكلة داخل النادي حالياً بسبب تواجد باقي اللاعبين في الحجر الصحي.

وكان كريستيانو رونالدو قد سافر إلى البرتغال للاطمئنان على حالة والدته المريضة، ولكنه استمر هناك بعدما اكتشف نادي يوفنتوس إصابة أحد لاعبيه، دانييلي روجاني، بفيروس كورونا.

وطلب النادي من اللاعب التواجد في عزلة منزلية، ولكن في البرتغال، نظرًا لمخالطته روجاني اللاعب المصاب في فريقه حتى المباراة الأخيرة أمام إنتر ميلان ببطولة الدوري الإيطالي.

وتحدث الرئيس السابق عن رأيه في تصريحات لإذاعة "بونتو نوفو" الإيطالية وتناقلتها وسائل إعلام عالمية وقال: "هناك فوضى داخل يوفنتوس بسبب سفر كريستيانو رونالدو، لقد قال إنه ذاهب إلى البرتغال بسبب مرض والدته لكنه الآن يلتقط الصور في حمام السباحة، بعد تعافي والدته لم يعد إلى إيطاليا والآن يقوم بنشر صور عبر حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، يستعرض من خلالها جسده ويهتم فقط بعائلته.

وتابع: "موقف يوفنتوس السلبي تجاه رونالدو، جعل بعض اللاعبين الآخرين مثل هيجواين يرغبون في مغادرة إيطاليا، ولم يكن يجب أن تسير الأمور على هذا الحال، لا أتفهم رغبة اللاعبين في مغادرة إيطاليا، لأنهم سيفقدون جزءًا كبيرًا من لياقتهم البدنية بالإضافة إلى دخولهم الحجر الصحي لمدة 14 يومًا بسبب فيروس كورونا عندما يعودون".

 

طباعة