تعرّف إلى سبب تعاقد ليفربول مع محمد صلاح

محمد صلاح غائب منذ فترة عن جمهوره

تناولت شبكة ليفربول إيكو العالمية ما يتعرض له النجم المصري محمد صلاح، في موضوع كبير تناولت فيه كل ما يتعلق باللاعب في الفترة الأخيرة والانتقادات التي تعرض لها من نحوم سابقين في الفريق وصحافيين رياضيين، وهناك من طالب بالاسغناء عنه ودائماً ما يتم وضعه في مقارنة مع ساديو ماني، وهو ما رأته شبكه ليفربول إيكو إنتقادات “لا داعي لها”، وكشفت الشبكة القريبة من متصدر الدوري الإنجليزي عن السبب الفني الرئيس الذي دفع النادي للتعاقد مع اللاعب بالرغم من اعترافها بوجود العديد من السلبيات في أداء اللاعب وبالأرقام بموضوعها المطول عن النادي، مؤكدة أن اللاعب قد يكون محبطاً بما يمر به حالياً

وكان النجم المصري محمد صلاح قد تعرض للكثير من الإنتقادات هذا الموسم، حيث رأى البعض أن مستواه قد انخفض مقارنة بما قدمه في الموسمين الماضيين، هذا بالرغم من أنه هداف الفريق في بطولة الدوري برصيد 17 هدفاً هذا الموسم وللموسم الثالث على التوالي يكون محمد صلاح هو هداف الفريق.

وقالت شبكة "ليفربول إيكو" العالمية: “يتعرض محمد صلاح لانتقادات لا داعي لها، ويشتهر اللاعب بقدرته الهجومية، لكن يبدو أن هناك من ينظر إلى الجوانب السلبية فقط، خصوصاً في ما يتعلق بعدد المرات التي يفقد فيها حيازة الكرة، هذه الجزئية في الانتقاد صحيحة في الغالب، فمن ضمن ما يقرب من 324 لاعباً في الدوريات الخمسة الكبرى الذين لعبوا أكثر من 2000 دقيقة، بعيداً عن المهاجمين وحراس المرمى، تواجد محمد صلاح في المركز رقم 280 على صعيد دقة التمريرات، وعلى الرغم من أنه يفقد الكرة كثيراً، فإن أولئك الذين يسلطون الضوء على هذه السمة يتناسون نقطة مهمة للغاية".

وتابعت الشبكة: ”تعاقد ليفربول مع المهاجم المصري لأنه مهاجم رائع وله خطورة، تم التعاقد معه بسبب قدرته على التسليم في الثلث الهجومي، وهذا أفضل بدلاً من التعاقد مع موهبة رائعة من الناحية الفنية ولكنها فقيرة إنتاجياً، وكلوب نجح في إحداث توازن مثالي في الأنفيلد، حيث يطلب من بعض اللاعبين التحكم في الملعب والسيطرة على الكرة، في حين يسعى آخرون لهز الشباك".

وأكدت أنه "من بين 245 لاعباً شاركوا في أكثر من 1000 دقيقة في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، نجد أن أغويرو وخيسوس هما فقط من يتفوقان على صلاح من حيث معدل التسديد لكل 90 دقيقة، ومن بين 245 لاعبًا هناك 21 لاعباً فقط لديهم تمريرات أكثر من صلاح داخل منطقة الجزاء، وعلى الرغم من أن دقة تمريراته تبلغ 59.7%، إلا أن محاولاته المكتملة تؤدي إلى حالة من الذعر لدى الخصوم".

واستمرت الشبكة في الدفاع عن اللاعب قائلةً “محمد صلاح لا يهز الشباك دائماً لكن تكرار محاولاته يؤكد قدرته على التهديد ومدى خطورته، ومنذ انتقاله إلى أنفيلد سجل 20 هدفاً على الأقل في جميع المسابقات كل عام، وهو أمر صعب تحقيقه تاريخياً، من الممكن أن يكون محمد صلاح يشعر بالإحباط، ولكن بشكل عام يجب أن يُسلط الضوء على قدرته التي لا مثيل لها تقريباً في الثلث الهجومي من الملعب، بدلًا من التركيز على عيوبه".

 

طباعة