غوارديولا وميسي يدعمان جهود إسبانيا لمكافحة «كورونا» بمليوني يورو

    تبرّع مدرب مانشستر سيتي، الإسباني جوسيب غوارديولا، بمبلغ مليون يورو لدعم جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد في مسقط رأسه إقليم كاتالونيا، في خطوة مماثلة لما قام به الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة.

    وأوضحت الكلية الطبية في جامعة برشلونة أن غوارديولا، تبرع بمليون يورو لشراء «معدات طبية تفتقد إليها المراكز الطبية في كاتالونيا». وأشارت الى أن المبلغ سيتم استخدامه أيضاً لتوفير أجهزة تنفس لمعالجة المصابين بـ«كوفيد-19»، ووسائل حماية مثل الملابس الخاصة والأقنعة الطبية الواقية للعاملين في المجال الصحي.

    من جهته، كشف مستشفى العيادة الطبية في برشلونة أنه تلقّى تبرعاً مالياً من ميسي لدعم جهود مكافحة الوباء. وكتب المستشفى عبر حسابه على «تويتر»، «شكراً ليو، على دعمك والتزامك».

    وفي حين لم يحدد المستشفى قيمة التبرع، أشارت وسائل إعلام محلية منها صحيفة «موندو ديبورتيفو»، الى أن المبلغ هو مليون يورو أيضاً. وتعد إسبانيا من أكثر الدول تضرراً بوباء «كوفيد-19» في العالم، وهي أعلنت في وقت سابق الثلاثاء ارتفاع عدد الوفيات بسببه الى نحو 2700، والإصابات إلى نحو 40 ألف إصابة.


    - أسهما في شراء معدات طبية لإقليم كاتالونيا.

    طباعة