راموس وزوجته يدعمان حملة "اليونسيف" في التصدي لفيروس "كورونا"

     انضم قائد ريال مدريد الإسباني سيرجيو راموس، وزوجته بيلار، إلى حملة منظمة "اليونسيف" في إسبانيا، والهادفة إلى توفير القناعات الواقية (الكمامات)، والقفازات، والمعاطف، وأجهزة اختبار للحالات المشتبه في إصابتهم بالفيروس، وتقديمها إلى اللذين يعملون في قطاع الصحة، ويبذلون مجهوداً كبيراً في التصدي لانتشار فيروس "كورونا المستجد" الذي أودى بحياة آلاف الأشخاص في مختلف الدول الأوروبية.

    ودعم سيرجيو راموس، حملة "اليونسيف" عن طريق نشر تغريدة له على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قائلاً فيها: "هذه المباراة سنفوز بها جميعاً، فانضموا إلى حملة "اليونسيف" لتوفير مزيدٍ من أجهزة اختبار الحالات المشتبه بها، والقفازات، والكمامات، والمعاطف، للعاملين في مجال الصحة".

    وتناقلت وسائل الإعلام الإسبانية باهتمام مبادرة قائد ريال مدريد، ومن ضمنها صحيفة "إس الإسبانية" التي أكد أن تبرعات راموس وزوجته لحملة منظمة "اليونسيف"، تضمنت 1000 معطف طبي، و264 ألفاً و571 قناع واقٍ (كمامة)، و15 ألف جهاز اختبار للكشف عن الحالات المشتبه في إصابتها.

    طباعة