الكشف عن السبب الرئيس وراء الانتشار السريع لـ«كورونا» في إيطاليا وإسبانيا

قال عمدة مدينة بيرغامو الإيطالية، جيورجيو غوري، إنهم باتوا على قناعة تامة في إيطاليا أن السبب الرئيس في الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بإيطاليا وكذلك إسبانيا، يعود إلى مباراة كرة القدم التي جرت على ملعب مدينة سان سيرو في مدينة ميلانو، عاصمة إقليم لومبارديا، البؤرة الرئيسة لانتشار الفيروس في القارة الأوروبية، وعلى مستوى العالم كذلك، بعد مدينة ووهان الصينية، منطلق الفيروس الأول.
وقال جيورجيو غوري في تصريحات صحافية نقلتها صحيفة «أس» الإسبانية اليوم أن المباراة التي جرت في 20 فبراير الماضي ضمن ذهاب ثمن نهائي أبطال أوروبا لكرة القدم، وتابعها 44 ألف متفرج، بينهم الآلاف من مشجعي النادي الإسباني، شهدت انتشار الفيروس بين عدد من المشجعين، بجانب اللاعبين والإداريين وعدد من الإعلاميين، ولم يتم الكشف عنهم مبكرا.

وأشار إلى أن أول حالة مصاب رسمية في إيطاليا سجلت بعد ذلك بثلاثة أيام، ما يبعث على الاعتقاد بشكل كبير لدى المسؤولين الإيطاليين، وحتى الإسبان حاليا، أن تلك المباراة تسببت في نشر الفيروس في إيطاليا وإسبانيا، ومن ثم في كل أنحاء أوروبا، وفي العديد من دول العالم، كذلك نتيجة التأخر في اتخاذ إجراءات احترازية سريعة.
يذكر أن نادي فالنسيا، أعلن، في وقت سابق، إصابة نحو نصف أعضاء الفريق من اللاعبين والإداريين وغيرهم بالفيروس، بجانب عدد كبير من مشجعي النادي، والأمر نفسه في نادي أتالانتا. يذكر أن عدد الإصابات في إيطاليا حتى اليوم بلغت 69 ألفا و176 إصابة، بينها 6820 حالة وفاة، وفي إسبانيا 47 ألفا و610 إصابات، و3434 حالة وفاة.

طباعة